الرئيس الشيشاني يبحث عن زعيم “داعش”

الرئيس الشيشاني يبحث عن زعيم “داعش”

غروزني – أوضح الرئيس الشيشاني، رمضان قادروف، الذي تتبع بلاده الاتحاد الروسي الفيدرالية، أنه يقوم بالبحث عن زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف “بداعش”و الذي اختفى بعد أن القى خطبة في مسجد الموصل، حيث أعلن نفسه “خليفة” للمسلمين.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية الرسمية,عن الرئيس الشيشاني, قوله إن” البغدادي مطلوب لدى القيادة الشيشانية “لنكشف للعالم حقيقته، وهي أنه عميل وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، ويجب أن يعتذر عن قتل المسلمين.”

وقال قادروف في وقت سابق إن ديفيد بتريوس، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية، قام بتجنيد أبو بكر البغدادي للتعاون مع الاستخبارات الأمريكية.

ويقاتل عدد من مواطني بلاد قادروف “الشيشان” في صفوف الجماعات المتشددة في سوريا والعراق.

وذكر قادروف للصحفيين “بمقدورنا أن نمنع تمدد نفوذ تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى شبابنا، لكن هناك مشكلة هي أن بمقدور أي شخص من مستخدمي الإنترنت أن يستمع إلى من يروج لهذه الجماعة”.

وسبق لقادروف، الذي يطلق بين الحين والآخر مواقف غير اعتيادية، أن حث على “فصل الإنترنت” عن الشيشان وسائر الأقاليم الروسية لمنع تسلسل تلك الأفكار، وفقا لرؤيته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع