أخبار

وقفة احتجاجية ضد تعرض فتاة مسلمة لاعتداء عنصري في بروكسل‎
تاريخ النشر: 06 يوليو 2018 18:29 GMT
تاريخ التحديث: 06 يوليو 2018 18:29 GMT

وقفة احتجاجية ضد تعرض فتاة مسلمة لاعتداء عنصري في بروكسل‎

أعربت عدة منظمات غير حكومية ومواطنون عن دعمهم للعائلة المسلمة، وتنديدهم بالاعتداء.

+A -A
المصدر: الأناضول

شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل مظاهرة، اليوم الجمعة؛ احتجاجًا على تعرض فتاة مسلمة لاعتداء عنصري، جنوبي البلاد، الإثنين الماضي.

وتجمع أعضاء من 50 منظمة مجتمع مدني أمام القصر العدلي، أعربوا عن احتجاجهم على اعتداء شخصين على الفتاة، بشتمها وضربها وتمزيق حجابها وملابسها، ورسم صلبان، بأداة حادة، على أماكن مختلفة من جسدها.

وأشارت ياسمين، وقد فضلت عدم الكشف عن اسمها بالكامل، خالة الضحية، إلى أن عدة منظمات غير حكومية ومواطنين أعربوا عن دعمهم للعائلة المسلمة، وتنديدهم بالاعتداء، إلا أنها انتقدت صمت المسؤولين، موضحةً أن أيًّا منهم لم يتصل للتعبير عن التضامن، باستثناء عمدة منطقة ”أندرلو“، التي وقعت فيها الحادثة.

ويوم الأربعاء، ذكرت وكالة أنباء ”بيلغا“ الرسمية، نقلًا عن مسؤولين في الشرطة، أن المُهاجمين شتما الفتاة البالغة 19 عامًا بعبارات عنصرية، من قبيل ”عربية قذرة“، بحسب شهود، وأنها فتحت تحقيقًا على الفور وتبحث عن الجناة.

وتشهد عدة دول أوروبية، وبوتيرة متصاعدة في الآونة الأخيرة، هجمات عنصرية ضد مواطنين ومهاجرين مسلمين وأفارقة، تتراوح بين الاعتداء اللفظي والجسدي، علاوة على استهداف المنازل والمساجد والمراكز الاجتماعية بالتخريب والحرق وكتابة عبارات مسيئة على الجدران.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك