أوباما يعرض المساعدة على كندا لمواجهة الإرهاب

أوباما يعرض المساعدة على كندا لمواجهة الإرهاب

واشنطن- عرض الرئيس الأمريكي بارك أوباما، على كندا المساعدة لمواجهة الإرهاب، واصفا حادث إطلاق النار في أوتاوا الأربعاء بأنه ”مأساوي“ وقال إنه يعزز الحاجة إلى اليقظة ضد أعمال العنف والإرهاب.

وقال المسؤولون الأمريكيون إنه لا توجد دلالة محددة على وقوع هجوم مماثل وشيك في الولايات المتحدة لكنه يعزز التحذيرات للأمريكيين بالتحلي باليقظة.

وأضاف أوباما في حديثه للصحفيين في البيت الأبيض إنه لا يملك معلومات بشأن دوافع إطلاق النار أو ما إذا كان المسلح الذي أطلق عشرات الأعيرة داخل البرلمان الكندي ضمن شبكة أوسع نطاقا.

لكنه تعهد بأن تعمل الولايات المتحدة وكندا سويا. وقال ”أعتقد أنه من المهم للغاية بالنسبة لنا أن ندرك انه عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الأنشطة الإرهابية فإنه يجب وجود تنسيق تام بين كندا والولايات المتحدة.“

وقال البيت الأبيض إن أوباما عرض مساعدة الولايات المتحدة في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الذي كان في البرلمان وقت اطلاق النار.

وقال مسؤول بوزارة الأمن الداخلي انه لا توجد دلالة على ان الأحداث في كندا تشير إلى تهديد للولايات المتحدة.

وأكد رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الأربعاء أن ”التنظيمات الإرهابية لن ترهب كندا أبدا“ وأن أجهزة الأمن الكندية ”ستضاعف“ جهودها لمكافحة الإرهاب، وذلك بعد هجومين وقعا في غضون ثلاثة أيام وأسفرا عن مقتل جنديين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com