خلاف جديد بين روحاني والقضاء بشأن حجب تطبيق إنستغرام – إرم نيوز‬‎

خلاف جديد بين روحاني والقضاء بشأن حجب تطبيق إنستغرام

خلاف جديد بين روحاني والقضاء بشأن حجب تطبيق إنستغرام

المصدر: إرم نيوز

رد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي اليوم الأربعاء، على تصريح نائب المدعي العام في إيران، محمد مصدق، الذي أعلن أن القضاء يتجه إلى حجب تطبيق ”إنستغرام”، الذي أصبح المتنفس الأخير للإيرانيين، بعد حجب تطبيق ”تلغرام“ مطلع أبرايل/ نيسان الماضي.

وقال جهرمي للصحفيين عقب اجتماع للحكومة: ”نحن نعارض حجب تطبيق الإنستغرام، وقد أعلنّا ذلك عدة مرات“، مضيفًا أن ”لن يتم حجب إنستغرام“.

وتعد مسألة مراقبة شبكة الإنترنت والمواقع الإلكترونية بيد المسؤولين المتشددين، الأمر الذي يضع حكومة حسن روحاني في موقف محرج أمام ناخبيه، الذين بلغ عددهم نحو 22 مليون في الانتخابات التي جرت في آيار/ مايو من العام الماضي.

وقال مصدق في مقابلة مع وكالة أنباء ”فارس نيوز“ الثلاثاء، إن ”حجب تطبيق إنستغرام ضمن جدول أعمال مكتب المدعي العام“، زاعمًا أن سبب الحجب هو قيام بعض الأشخاص في هذا التطبيق بجمع الأموال الطائلة تحت ذريعة مساعدة الفقراء.

وأوضح مصدق، أن ”تطبيق إنستغرام أدى إلى العديد من المشاكل في البلاد، الأمر الذي دفع مكتب النائب العام للدولة، إلى وضع موضوع حجب هذا التطبيق على جدول أعماله“.

وأضاف المسؤول الإيراني، ”أن عددًا من مستخدمي الإنستغرام الذين قاموا بجمع الأموال تم تحديدهم“، منوهًا إلى أنه ”في بعض المحافظات شهد تطبيق إنستغرام خللًا في عمله“.

وكان مصدر في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني قد قال لموقع ”أي تي إيران“، إن ”العديد من مستخدمي تطبيق إنستغرام واجهوا مشاكل في الوصول إلى هذا التطبيق اليوم“، مضيفًا أن ”الموقع تعرض للحجب لوقت قصير“.

وحجبت السلطات الإيرانية تطبيق ”تلغرام“، وهو التطبيق الأكثر شعبية في إيران، على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد في ديسمبر الماضي، واستمرت نحو إسبوعين وأوقعت نحو 35 قتيلًا خلال صدامات بين المتظاهرين ورجال الأمن.

وكان نحو 45 مليون إيراني يستخدم ”تلغرام“، في حين كشف استطلاع للرأي، أجراه المركز العام للطلاب الإيرانيين (ISPA)، الأحد الماضي، أن نحو 80 في المئة من الإيرانيين لا يزالون يستخدمون تطبيق ”تلغرام“، رغم الحظر الذي تفرضه السلطات.

وتتهم السلطات الإيرانية تطبيق ”تلغرام“ بتعزيز نشر رسائل مجموعات معارضة، تصفها بالعنف وبأنها مسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com