تمت عبر تطبيقات مزيفة.. الجيش الإسرائيلي يعترف بجمع حماس معلومات حساسة عن جنوده – إرم نيوز‬‎

تمت عبر تطبيقات مزيفة.. الجيش الإسرائيلي يعترف بجمع حماس معلومات حساسة عن جنوده

تمت عبر تطبيقات مزيفة.. الجيش الإسرائيلي يعترف بجمع حماس معلومات حساسة عن جنوده

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

كشف الجيش الإسرائيلي عما قال إنها مؤامرة قامت بها حركة حماس للتجسس على الجنود الإسرائيليين، إذ استطاعت جمع معلومات حساسة عن الجيش وبعض قواعده المنتشرة حول قطاع غزة.

واعترف الجيش الإسرائيلي، أن حماس وعبر عملية الاختراق هذه التي أطلق عليها  ”عملية القلب المكسور“، استطاعت الوصول إلى صور وأرقام هواتف وعناوين بريد إلكتروني لمعظم جنوده المنتشرين بالقرب من حدود قطاع غزة.

ونقلت صحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“ عن مسؤول بمخابرات الجيش الإسرائيلي قوله، إن عملية الخداع التي قام بها أعضاء من حركة حماس أخفقت في الإضرار بأمن البلد، مضيفًا ”لم يحدث أي ضرر، حيث أوقفنا ذلك في الوقت المناسب“.

وتمكنت حركة حماس من خلال جيشها الإلكتروني من تصوير بعض المواقع العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي، من خلال تطبيقات مزيفة اخترقت الهواتف الذكية التي يحملها الجنود.

3 تطبيقات للاستدارج

وقال الجيش الإسرائيلي، إن أول تطبيقين كانا يطلقان عليهما ”غلانسلاف“ و“وينكتشات“، من المفترض أنها تطبيقات للمواعدة. إذ نشرت حماس صورًا لنساء حقيقيات تمت سرقة صورهن وتفاصيلهن الشخصية من حساباتهن على الفيسبوك، بعضهن ارتدين ملابس شبه عارية ويقبّلن بعضهن البعض.

وأكد الجيش، أن المحادثات أجريت باللغة العبرية اليومية من أرقام الهواتف النقالة الإسرائيلية، قائلًا إن المهاجمين استخدموا هويات مسروقة لإنشاء صفحات وهمية مقنعة على الفيسبوك، مكتوبة بالعبرية بطلاقة ومرصعة باللغة العامية الحالية.

 أما التطبيق الثالث، ”غولدن كاب“، أو الكأس الذهبية، فكان مليئًا بمعلومات عن كأس العالم 2018 في روسيا.

وقام المهاجمون بتحميل تطبيقاتهم الثلاثة على متجر ”غوغل“، لجعلها تبدو مشروعة، وفقًا للضباط.

وباستخدام المشاركة عبر الفيسبوك ورسائل الواتسآب، حثوا الشباب والشابات في الخدمة العسكرية الإلزامية لتحميل التطبيقات الضارة.

وبمجرد وصولها إلى هاتف المتلقي، يمكن نقل الجهاز لالتقاط الصور الفوتوغرافية بشكل سري وإرسالها، والتنصت على المحادثات، ونسخ الملفات المخزنة والصور، ونقل تفاصيل الموقع.

ويقول ضباط إسرائيليون إنه في معظم الحالات، لم يقم الجنود بتحميل التطبيقات وأخبروا رؤساءهم عن شكوكهم. مؤكدين أن ”غوغل“ حذفت التطبيقات من متجرها لاحقًا.

وذكر الجيش الإسرائيلي أنه ”بفضل يقظة الجنود، انكشفت البنية التحتية الاستخباراتية لحماس قبل أن تتسبب في أضرار أمنية فعلية“.

حماس طورت أساليبها في التجسس

وقال ضابط إسرائيلي، إن المحاولة الأخيرة لحماس، أظهرت أن الحركة تبنت أساليب جديدة منذ الكشف عن محاولة مماثلة في كانون الثاني/ يناير 2017.

وأوضح الضابط الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته بموجب اللوائح العسكرية، أن جهود حماس عبر شبكة الإنترنت للتجسس على الجنود شهدت تطورًا كبيرًا، إذ يمكنهم السيطرة على محتويات الهاتف، أو الحصول على معلومات سرية أو الصور التي يمكن استخدامها لابتزاز الجنود.

وبدورها قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، إن حماس تمكنت من تسجيل انتصارات إلكترونية من خلال الوصول إلى معلومات حساسة تتعلق بالجيش الإسرائيلي وعناصره وقواعده، فيما تم الكشف عن كل هذا الحراك الإلكتروني بعد أن استطاعت الحركة الحصول على ما تريد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com