إسرائيل تطيح بضباط كبار شاركوا بالحرب على غزة

إسرائيل تطيح بضباط كبار شاركوا بالحرب على غزة

القدس المحتلة – قررت هيئة أركان الجيش الإسرائيلي برئاسة “بيني غانتس”، تغيير قادة أضخم الألوية العسكرية التي شاركت في العمليات البرية خلال العدوان على غزة.

وقالت مصادر عبرية صباح الثلاثاء، إنه يتربع على رأس قائمة التغييرات الإطاحة بقائد لواء المظليين الذي قاتلت قواته في منطقة شرق خانيونس خلال المعركة البرية الأخيرة اليعازر طوليدانو وتعيين الضابط نمرود ألوني بدلاً منه حيث شغل في السابق مسؤول عن لواء شمال الضفة في الجيش.

يذكر أن طوليدانو قاد عملية البحث عن المستوطنين المختطفين الثلاثة في الخليل قبل أشهر.

وذكرت المصادر أن حملة التنقلات شملت الإطاحة أيضاً بقائد لواء “جفعاتي” المثير للجدل عوفر فينتر والذي قاتلت قواته في منطقة رفح جنوبي القطاع خلال المعركة البرية وخطف خلالها الضابط هدار غولدن في الأول من آب المنصرم.

وأشارت إلى أنه جرى تعيين الضابط يرون فينكلمن في قيادة اللواء والذي يخدم كقائد للواء الشمالي لقطاع غزة، وكان مسؤولاً عن حماية مستوطنات شمال القطاع خلال الحرب ومن بينها التصدي لعمليات التسلل عبر النفق في “نير عام” بالإضافة لعملية التسلل عبر ساحل كيبوتس “زيكيم” بداية الحرب.

كما وقرر جيش الاحتلال تعيين قائد جديد للواء “الناحال” الذي قاتل جنوده في مناطق بيت حانون وبيت لاهيا شمالي القطاع خلال المعركة البرية وهو قائد اللواء الجنوبي في الجيش وأثناء الحرب عاموس هكوهين، وكان قد أشرف خلال الحرب على إحباط عمليات التسلل عبر أنفاق “صوفا وياعر بئيري وكيرم شالوم”.

في حين سيخلف هكوهين القائد الحالي للواء “أروي غوردين” والذي اعتبر قائد اللواء الأول الذي دخل مع قواته لشمال القطاع خلال الحرب حيث تم تعيينه كقائد لفيلق النار في الجيش.

ولفتت المصادر أنه تمت الإطاحة أيضاً بقائد لواء ” كفير” ويدعى ايشر بن لولو الذي لم تدخل قواته القطاع خلال الحرب ولكنها أشرفت على عملية الوصول إلى جثث المستوطنين المختطفين الثلاثة بحلحول شمالي الخليل قبيل الحرب على القطاع ، حيث سيخلفه في قيادة اللواء قائد منطقة الخليل الأسبق غاي حزوت.

هذا وشملت التنقلات أيضاً الإطاحة بقادة اللوائين 7 و 188 في سلاح المدرعات حيث تم تعيين “دان نويمان” كقائد للواء 188 ليخلف بذلك القائد الحالي نداف لوتان، في حين تم تكليف الضابط نير بن دافيد لقيادة اللواء السابع خلفاً لقائده الحالي تومير يفراح، في حين اشترك اللواءان في المعركة البرية في القطاع بما في ذلك قصف القطاع بآلاف القذائف وقصف حي الشجاعية بداية الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع