الحرس الثوري يعتقل مطربًا من بلوش السنة على خلفية نشاطه الفني (فيديو) – إرم نيوز‬‎

الحرس الثوري يعتقل مطربًا من بلوش السنة على خلفية نشاطه الفني (فيديو)

الحرس الثوري يعتقل مطربًا من بلوش السنة على خلفية نشاطه الفني (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

اعتقلت السلطات الأمنیة التابعة لفرع مخابرات الحرس الثوري الإيراني السبت، المطرب البلوشي عماد بیجارزهی المعروف باسم شاه بلوش، على خلفية نشاطه الثقافي والفني بمحافظة بلوشستان في جنوب شرق إيران.

وأفادت وكالة أنباء ”هرانا“ السبت، نقلًا عن منظمات حقوقية تابعة لنشطاء البلوش، بأن ”عناصر مدنية تابعة لمخابرات الحرس الثوري في محافظة بلوشستان، اعتقلت المطرب ومغني الراب البلوشي عماد بیجارزهی المعروف باسم شاه بلوش في بيت والده بمدينة تشاباهار واقتادته إلى مكان مجهول“.

ووفقًا للوكالة، فإنه ”بعد اعتقال بلوش راجع والده الأجهزة الأمنية في تشارباهار، فقالوا له إن ابنه نقل إلى معتقل الحرس الثوري المعروف بمعتقل سلمان الفارسي في مدينة زاهدان، لكن عندما ذهب إلى المعتقل قالوا له إنهم نقلوه إلى طهران، ولم يعلنوا مكان اعتقاله أو سجنه في طهران حتى الساعة“.

ونقلت الوكالة عن المنظمات الحقوقية قولها، إن ”أجهزة المخابرات التابعة للحرس الثوري، هددت أقارب شاه بلوش وحذّرتهم من نشر خبر اعتقاله وعدم محاولة التواصل مع وسائل الإعلام الأجنبية، كي يتّم إطلاق سراحه في أسرع وقت“.

وتعليقًا على خبر الاعتقال، أوضح الناشط في مجال حقوق الإنسان الدكتور محمد موسى ارجمندي البلوشي، أن ”الحكومة الإيرانية تمنع البلوش من ممارسة عاداتهم وتقاليدهم، خاصة في ما يخص أعمالهم المذهبية التي لا تنسجم مع الخطاب الطائفي للنظام الإيراني، كما لا تسمح لهم الدراسة بلغتهم الأم رغم أن الدستور الإيراني ينص على ممارسة هذا الحق الطبيعي للشعوب في إيران“.

وقال ارجمندي لـ“إرم نيوز“ إن ”الشعب البلوشي يواجه اليوم أكبر تحدٍ من قبل الحكومة الإيرانية، التي لم تدخر جهدًا لطمس هويته وثقافته من خلال تهديد الفنانين والشعراء بالقتل والسجن، وتوجيه اتهامات مفبركة ضدهم لمنعهم من الترويج لثقافتهم وإصرارهم على التمسك بثقافتهم وانتمائهم المذهبي والقومي“.

وأشار إلى أن ”السلطات الأمنية الإيرانية اتهمت الكثير من الفنانين من مطربين وشعراء، بتحريض المواطنين وتحريك مشاعرهم ضد النظام، من خلال إقامة أمسيات شعرية وحفلات موسيقية في الأعراس والمناسبات“.

وذكر ارجمندي أن ”جميع الإيرانيين مضطهدين من قبل الحكومة، لكن اضطهاد البلوش مضاعف فضلًا على أنه تحت مظلة القانون، حيث لا يتمكن الإيراني السني من ترشيح نفسه ليكون رئيسًا للجمهورية، أو يكون مسؤولًا في منصب متقدم بسبب انتمائه للمذهب السني“.

وللفنان شاه بلوش صفحة ومتابعين كُثر على ”انستغرام“، لكن تم إغلاقها بعد اعتقاله بنصف ساعة، في حين يتمتع بشعبية كبيرة في الشارع البلوشي بسبب غنائه الوطني وصوته الجميل ونشاطاته الثقافية.

واشتهر شاه بلوش في الأوساط الفنّية والموسيقية في إيران عامة وفي بلوشستان خاصة، بسبب أغانيه المثيرة التي يتطرق فيها حول المشاكل السياسية والاجتماعية التي تعاني منها القومية البلوشية السنية في إيران.

وتقوم السلطات الإيرانية بين الحين والآخر بإلقاء القبض على الشعراء والمطربين والكتاب، على الرغم من عمليات التدقيق قبل إعطاء تراخيص لإطلاق الحفلات والأعمال الفنية والموسيقية، كما تقوم بالإلغاء المتكرر للحفلات الموسيقية في عدة مدن للقوميات غير الفارسية، مثل العرب والأكراد والبلوش والأتراك والأذريين دون أي مبرر قانوني.

وتقول الحكومة الإيرانية إن موسيقى الراب تشكل تهديدًا لأمنها القومي وذلك لما يحمله هذا الفن من انتقادات لاذعة لسياسات العنصرية والتمييز ضد القوميات في إيران، ولم يُسمح لمطربي الراب بالحصول على تصريح مما أجبر الكثير منهم على مغادرة إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com