أخبار

تركيا تمنع مسؤولي أكبر حزب معارض من حضور جنازات جنود‎
تاريخ النشر: 28 يونيو 2018 16:48 GMT
تاريخ التحديث: 25 أبريل 2020 10:49 GMT

تركيا تمنع مسؤولي أكبر حزب معارض من حضور جنازات جنود‎

عبّر بولنت تيزجان المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري عن غضبه من خطوة وزير الداخلية التركي

+A -A
المصدر: رويترز

قال وزير الداخلية التركي، اليوم الخميس، إنه منع مسؤولين محليين من حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، من حضور جنازات جنود أتراك واتهم الحزب بدعم المسلحين الأكراد.

وتأتي الخطوة بعد أيام من فوز الرئيس رجب طيب أردوغان بولاية جديدة مدتها خمس سنوات، وفوز حزبه العدالة والتنمية وحلفائه القوميين بأغلبية برلمانية في انتخابات كشفت عن انقسامات سياسية عميقة في تركيا.

وقال وزير الداخلية سليمان صويلو ”إن السلطات ستمنع رؤساء فروع حزب الشعب الجمهوري في الأقاليم من حضور جنازات الجنود“.

وعادة ما تنظم مثل هذه الجنازات بسبب صراع تركيا منذ عقود مع مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور.

واقترح صويلو أن يحضر مسؤولو حزب الشعب الجمهوري بدلًا من ذلك جنازات مسلحي حزب العمال الكردستاني الذين تقتلهم القوات التركية.

واتهم أردوغان حزب الشعب الجمهوري العلماني خلال الحملة الانتخابية بدعم حزب الشعوب الديمقراطي المعارض المؤيد للأكراد، والذي تقول أنقرة ”إنه الذراع السياسية لحزب العمال الكردستاني“.

وينفي الحزب أي صلات مباشرة بالمسلحين، وزعيم الحزب محبوس على ذمة قضية في اتهامات مرتبطة بالإرهاب.

وعبّر بولنت تيزجان، المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري، عن غضبه من خطوة وزير الداخلية.

وقال المتحدث إن ”هذا بيان مثير للاستقطاب يقسّم الجماهير ويحرّض على الصراع“، وأضاف أن على صويلو تقديم استقالته.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك