بعد قوله إنها ”تبتعد“ عن أوروبا.. تركيا تهاجم اتحاد ”اليورو“ – إرم نيوز‬‎

بعد قوله إنها ”تبتعد“ عن أوروبا.. تركيا تهاجم اتحاد ”اليورو“

بعد قوله إنها ”تبتعد“ عن أوروبا.. تركيا تهاجم اتحاد ”اليورو“
Avrupa Birliği (AB) Bakanı ve Başmüzakereci Ömer Çelik, Brüksel'de Türk basın mensuplarına açıklamalarda bulundu. ( Dursun Aydemir - Anadolu Ajansı )

المصدر: أ ف ب

هاجمت تركيا اليوم الأربعاء منظمة الاتحاد الأوروبي، ووصفته بأنه ”منافق“ و ”متحيز“ بعد أن قال إن أنقرة تبتعد عن الانضمام إلى أوروبا، بعد أيام فقط على فوز الرئيس رجب طيب أردوغان بولاية جديدة.

وقال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء إن مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد المتوقفة منذ فترة، والتي بدأت رسميًا في 2005، وصلت إلى حالة ”جمود تام“.

وقال وزراء الشؤون الأوروبية في دول الاتحاد الأوروبي في بيان عقب اجتماع لهم في لوكسمبورغ إن ”تركيا تبتعد أكثر فأكثر عن الاتحاد الأوروبي“.

وجاء في رد وزارة الخارجية التركية ”مرة أخرى أظهر الاتحاد الأوروبي أنه لا يعامل تركيا بشكل منصف أو نزيه“ واصفًا استنتاجات الوزراء بأنها ”منافقة وغير متماسكة“.

وأضافت الوزارة أن بيان الوزراء يعكس كذلك ”تحيزًا“ ضد تركيا.

وكتب الوزير التركي لشؤون الاتحاد الأوروبي عمر تشيليك على ”تويتر“ أن بيان الوزراء يظهر أن الاتحاد الأوروبي ”مرتبك“ ويطلق بيانات ”تفتقر إلى الرؤية .. ومليئة بالتناقضات“.

وقال تشيليك إن تصريحات الاتحاد الأوروبي الأخيرة ترقى إلى مستوى القول ”إنه لن يحترم التزاماته الواردة في بيان 18 اذار/مارس“.

وانتقد تشيليك بشكل خاص حكومة النمسا المحافظة، وقال إنه من ”المضحك المبكي“ أن يصدر عن الاتحاد الأوروبي مثل هذه التصريحات بينما ”ترتهنه دول أعضاء يحكم فيها اليمين المتطرف“.

وساءت علاقات الاتحاد الأوروبي مع تركيا في السنوات الأخيرة نتيجة سلسلة خلافات حول ملفات تتعلق بحقوق الإنسان وحكم القانون ولا سيما بعد حملة القمع الواسعة التي شنّها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إثر محاولة الانقلاب الفاشل ضده في تموز/يوليو 2016.

وفي أذار/مارس 2016 أبرم الاتحاد الأوروبي وتركيا اتفاقًا بملايين اليورو تلتزم فيه تركيا بقبول اللاجئين المعادين من أوروبا مقابل حصول مواطنيها على الدخول إلى دول الاتحاد دون تأشيرة، وهو ما لم يحصل عليه الأتراك.

واستقبل الاتحاد الأوروبي بفتور فوز أردوغان الحاسم في الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي جرت الأحد والتي ستمنحه سلطات واسعة.

واكتفى رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر ورئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك بإصدار بيان تهنئة مقتضب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com