المعارضة الإثيوبية في إريتريا تقرر التخلي عن المقاومة المسلحة‎ – إرم نيوز‬‎

المعارضة الإثيوبية في إريتريا تقرر التخلي عن المقاومة المسلحة‎

المعارضة الإثيوبية في إريتريا تقرر التخلي عن المقاومة المسلحة‎

المصدر: الأناضول

قرّرت المعارضة الإثيوبية المسلحة، في إريتريا، تعليق أنشطتها العسكرية، والتخلّي عن المقاومة المسلحة، بحسب إذاعة ”فانا“ الإثيوبية (مقربة من الحكومة)، اليوم الجمعة.

وذكرت الإذاعة أن هذا التطور يأتي في إطار ”الخطوات المشجعة“ التي اتخذها رئيس الوزراء الإثيوبي، ”آبي أحمد“، و“التطورات الإيجابية الكبيرة“ التي أحدثها في البلاد.

وأضافت أن المعارضة الإثيوبية في إريتريا تعتبر أن التغيير الذي تشهده إثيوبيا يبعث الأمل في الانتقال الديمقراطي السلمي، الذي كانت تحارب من أجله لسنوات عديدة.

وإضافة إلى التطورات الداخلية، أعلنت الجارتان إثيوبيا وإريتريا، مؤخرًا، رغبتهما في إنهاء 17 عامًا من القطيعة بينهما، وتنفيذ اتفاقية سلام وقّعها البلدان العام 2000.

ولم يتسنَ على الفور الحصول على تعليق من المعارضة الإثيوبية، ولا أديس أبابا، وأسمرة، بشأن ما ذكرته الإذاعة الإثيوبية.

وأدرجت الحكومة الإثيوبية، في يونيو/ حزيران 2011، ائتلاف المعارضة الإثيوبية المسلحة، المكون من حركة ”قنبوت سبات“ و“الجبهة الوطنية الإثيوبية“، ضمن ما تعتبرها مجموعات إرهابية.

لكن الحكومة أعلنت، في مايو/ أيار الماضي، إسقاط تهمة الإرهاب عن حركة ”قنبوت سبات“ المسلحة، وزعيمها برهانو نيقا.

وعقب توليه السلطة، في أبريل/ نيسان الماضي، أعلن ”آبي أحمد“ عملية مصالحة وطنية.

وعاد مؤخرًا إلى إثيوبيا زعيم ”جبهة أورومو الديمقراطية“ المعارضة، لينشو ليتا، برفقة أربعة من قيادات الجبهة، بعد عقدين من الزمن في المنفى بين أوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية.

ومطلع الشهر الجاري اصطحب ”آبي أحمد“، في رحلة عودته من القاهرة، اثنين من كبار قادة الجبهة، التي تتخذ من إريتريا مقرًا لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com