ماكرون يسعى إلى أرضية مشتركة مع إيطاليا بشأن الهجرة

ماكرون يسعى إلى أرضية مشتركة مع إيطاليا بشأن الهجرة

المصدر: رويترز

حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رئيس الوزراء الإيطالي الجديد جوزيبي كونتي على العمل مع فرنسا وألمانيا وإسبانيا، لحل مشكلات الهجرة بدلًا من الانضمام إلى ”محور“ مناهض للهجرة.

وسعى ماكرون وجوزيبي، اللذان تبادلا الابتسامات ووصف كل منهما الآخر بأنه ”صديق“، إلى تجاوز الخلاف في باريس، بعد نشوب أزمة دبلوماسية في وقت سابق من الأسبوع الجاري بسبب رفض روما استقبال سفينة إنقاذ مهاجرين على أحد موانئها.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مع كونتي ”آمل بقوة أن تعمل فرنسا وإيطاليا معا لطرح مقترحات والمساهمة، بحلول أوروبية خاصة مع شركاء مثل إسبانيا وألمانيا“.

وثمة قلق في باريس بشأن ما ستتخذه الحكومة الإيطالية المناهضة للمؤسسات، بقيادة المحامي كونتي بشأن عدد من القضايا الأوروبية، ومنها الاندماج في منطقة اليورو وقضية اللاجئين.

وتسبب خلاف بين باريس وروما بشأن مصير سفينة عليها أكثر من 600 مهاجر، منهم نساء وأطفال في تدخل البابا فرنسيس، وأثار الشقاق في أوروبا وتوترًا في الائتلاف الألماني الهش الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وكانت إيطاليا قد استعدت السفير الفرنسي وطالبته باعتذار من ماكرون، الذي قال إن إيطاليا تصرفت ”باستخفاف وعدم مسؤولية“ بإغلاق موانئها أمام المهاجرين.

وتجنب الزعيمان اليوم الجمعة أسئلة الصحفيين بشأن التبارز المتبادل بالكلمات في وقت سابق من الأسبوع، وحاولا التعبير عن جبهة موحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com