كيم جونغ أون يجيد الإنجليزية ويتظاهر بغير ذلك بحسب معلمه

كيم جونغ أون يجيد الإنجليزية ويتظاهر بغير ذلك بحسب معلمه
U.S. President Donald Trump and North Korea's leader Kim Jong Un leave after signing documents that acknowledge the progress of the talks and pledge to keep momentum going, after their summit at the Capella Hotel on Sentosa island in Singapore June 12, 2018. REUTERS/Jonathan Ernst TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

استخدم الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، مترجمًا في مؤتمر القمة التاريخي مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ولكن معلم كيم السابق يقول إنّه يجيد اللغة الإنجليزية.

وقال معلم كيم السابق في المدرسة الثانوية، خلال مقابلة مع برنامج ”توداي“ الأمريكي، إنّ ”الديكتاتور الكوري الشمالي يجيد اللغة الإنجليزية، رغم تظاهره بغير ذلك“.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يقول الأستاذ السابق ميشيل ريسن، الذي علم كيم جونغ أون عندما كان في الرابعة عشرة من عمره في سويسرا، إنّه ”بالتأكيد يجيد أساسيات اللغة الإنجليزية. كان طالبًا جيدًا، لكنه لم يكن استثنائيًا“.

آنذاك كان اسم الزعيم ”باك أون“، وسافر إلى سويسرا كابن سفير كوري شمالي، والتحق بمدرسة دولية للغة الإنجليزية في ”غوليميغن“ بالقرب من برن.

كما لمح صديق الزعيم لاعب كرة السلة السابق دينيس رودمان إلى إتقانه للغة الإنجليزية، حيث  أوضح لشبكة ”سي إن إن“، أنّ كيم يفهم ”بعض اللغة الإنجليزية“، وخاصة فيما يتعلق بمصطلحات كرة السلة.

وفسر الخبراء استعانة الزعيم بمترجم في اجتماع قمة، يوم الثلاثاء، بأنه يستخدمه لكسب المزيد من الوقت للتفكير قبل الرد.

وقال ريسن، إنّ نصيحته لترامب ستكون ”محاولة العثور على حس فكاهة كيم“؛ لتسهيل التواصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com