مسؤول إيراني يعترف بتسهيل مرور منفذي هجمات 11 سبتمبر عبر بلاده (فيديو)

مسؤول إيراني يعترف بتسهيل مرور منفذي هجمات 11 سبتمبر عبر بلاده (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

اعترف مسؤول كبير في النظام الإيراني بتسهيل بلاده مرور عناصر تنظيم القاعدة المتشدد الذين نفذوا هجمات 11 أيلول/ سبتمبر العام 2001 في الولايات المتحدة.

وقال معاون السلطة القضائية الإيرانية، محمد جواد لاريجاني، خلال مقابلة مع التلفزيون الإيراني الرسمي مؤخرًا، ردًا على تقرير لجنة هجمات 11 سبتمبر الأمريكي، والذي أكد أنّ المنفذين عبروا الأراضي الإيرانية، إن ”حكومة بلاده وافقت على عدم ختم جوازات سفر بعضهم، لأنهم عبروا بشكل رحلات ترانزيت لمدة ساعتين، وكانوا يواصلون رحلتهم دون ختم جوازاتهم، لكن كل تحركاتهم كانت تحت إشراف المخابرات الإيرانية بشكل كامل“.

وبحسب موقع ”العربية نت“، فإن“لاريجاني هاجم خلال المقابلة الولايات المتحدة، لأنها اعتبرت هذه القضية دليلًا على تورط إيران في هجمات 11سبتمبر في نيويورك، وتغريمها بمليارات الدولارات“.

وقال المسؤول الإيراني:“الأمريكيون اتخذوا هذا كدليل على تعاون إيران مع القاعدة، كما اعتبروا مرور طائرة من الأجواء الإيرانية، وداخلها أحد الطيارين المنفذين للهجمات، وبجانبه قائد عسكري في حزب الله، أنه يدل على تعاون مباشر مع القاعدة من خلال حزب الله اللبناني“.

وأكد لاريجاني، وفق الموقع ذاته، أنّ ”أفراد القاعدة كانوا على اتصال دائم بوزارة المخابرات لنظام طهران، واستخدموا إيران في رحلاتهم إلى أفغانستان، أو سائر مناطق العالم“.

وبحسب ”العربية نت“، فإن المقابلة بُثّت في يوم 30 أيار/مايو 2018 وتداولها ناشطون عبر مواقع التواصل، عن تفاصيل علاقة النظام الإيراني بتنظيم القاعدة، وكيفية إشراف مخابرات طهران على مرور واستقرار عناصر التنظيم في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة