إيطاليا تلوّح بإمكانية عرقلة العقوبات الأوروبية ضدّ روسيا

إيطاليا تلوّح بإمكانية عرقلة العقوبات الأوروبية ضدّ روسيا

المصدر: الأناضول

لوّح مسؤولان بارزان بالحكومة الإيطالية، اليوم الجمعة، بإمكانية عرقلة حكومة البلاد تجديد العقوبات الأوروبية ضد روسيا، وذلك خلال مناقشة هذا الملف بالقمة الأوروبية المقبلة.

ونقل التلفزيون الحكومي عن نائب رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو سالفيني، زعيم رابطة الشمال اليمينية، قوله: ”من الضروري التفكير في إمكانية استخدام حق النقض ضد تجديد العقوبات على روسيا“، في القمة الأوروبية.

ومن المنتظر أن تعقد القمة في 28 حزيران/يونيو الجاري، بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأضاف سالفيني الذي يتقلّد أيضًا منصب وزير داخلية بلاده: ”أنا متمسّك بقناعتي الشخصية، ومفادها أن العقوبات لا تحل أي شيء، وأنه من الضروري العودة إلى التجارة والحوار مع روسيا“.

وتابع: ”أنا لا أدعو إلى إعادة تشكيل التحالفات التي نحن جزء منها، ولاسيما الاتحاد الأوروبي، لكنني لا أعتقد أن هناك أي اعتداءات روسية مستمرة ضد إيطاليا والاتحاد الأوروبي“ .

من جانبه ، رأى النائب الثاني لرئيس الوزراء الإيطالي، لويجي دي مايو، أن العقوبات ضد روسيا ”تلحق الضرر بمزارعينا، كما تلحق الضرر بصناعة التصميم وصناعة الحرف اليدوية، في حال تم حظر هذا النوع من الصادرات بفعل العقوبات الروسية المضادة“.

وأضاف دي مايو، وهو زعيم تنظيم خمس نجوم الشعبوي، الحليف الثاني في الائتلاف الحاكم: ”عندما نطرح هذه المشاكل، توجّه إلينا التهمة بأننا مؤيدون لروسيا“.

وأردف دي مايو الذي يتقلّد أيضًا مهام وزارة التنمية الاقتصادية والعمل بالبلاد: ”حكومتنا تحرص فقط على مصالح إيطاليا، ولن تقول نعم في المحافل الدولية لمسائل لا توافق عليها“، وفق المصدر نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com