اعتقال رئيس مدغشقر السابق بعد عودته للبلاد

اعتقال رئيس مدغشقر السابق بعد عودته للبلاد

تناناريف – ذكرت صحف محلية في مدغشقر أن رئيس البلاد السابق مارك رافالومانانا اعتقل الإثنين بعد عودته إلى الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي للمرة الأولى منذ الإطاحة به في انقلاب عام 2009.

وحاول رافالومانانا الذي نفي إلى جنوب إفريقيا العودة إلى مدغشقر عدة مرات منذ 2009 لكن السلطات منعته خشية أن تؤدي عودته لمزيد من عدم الاستقرار بالجزيرة التي شهدت الكثير من الانقلابات.

وذكرت صحيفتا لو ديلي وأورانج بموقعيهما على الانترنت أن قنابل الغاز أطلقت أمام منزل رافالومانانا وجرى اعتقاله، واستندت أورانج في تقريرها إلى ”مصدر مقرب من قوة الشرطة“.

وقال شاهد عيان: ”إن هناك تواجداً أمنياً أكبر من المعتاد في العاصمة“.

وتتعافى مدغشقر من أزمة نجمت عن الانقلاب الذي وقع قبل خمسة أعوام عندما توقف المانحون عن تقديم المساعدات ورحل المستثمرون مما تسبب في حدوث انكماش في الاقتصاد الذي كان يجتذب شركات التعدين وغيرها، واستأنف البنك الدولي ومانحون آخرون برامج المساعدات إلى مدغشقر بعد إجراء انتخابات سلمية العام الماضي.

ولم يتضح على الفور المكان الذي يحتجز به رافالومانانا أو السبب وراء اعتقاله، ولم يتسن على الفور الوصول إلى المسؤولين للتعليق.

وكان الرئيس السابق اندريه راجولينا الذي أطاح برافالومانانا بمساعدة الجيش في مارس/ آذار 2009 حذر رافالومانانا في السابق من أنه سيحاسب على جرائم ارتكبت خلال الأسابيع الأخيرة له في السلطة.

واتهم راجولينا رافالومانا بإصدار أوامر للحرس الرئاسي بقتل نحو 30 محتجاً بالرصاص في فبراير/ شباط 2009 عندما وصلت المظاهرات الشعبية ضد حكمه إلى ذروتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com