الزعيم الأفغاني عبدالله لا يستبعد خوض انتخابات الرئاسة وتقاسم السلطة‎

الزعيم الأفغاني عبدالله لا يستبعد خوض انتخابات الرئاسة وتقاسم السلطة‎

المصدر: رويترز

قال الزعيم السياسي الأفغاني عبدالله عبدالله، الذي تراجع مرتين من قبل في نزاعين انتخابيين أدخلا أفغانستان في أزمة، اليوم الخميس، إنه لا يستبعد خوض انتخابات الرئاسة مجددًا، العام القادم، وقد يقبل بتقاسم السلطة مع خصمه.

وخسر عبدالله انتخابات الرئاسة بفارق طفيف في 2009 و2014، وهي الانتخابات التي طعن عليها بالتزوير. وفي المرتين، أصابت مواجهات بعد الانتخابات البلاد بالشلل لشهور وهددت بتفكيك نظام سياسي يدعمه آلاف الجنود الأمريكيين.

وهو يعمل حاليًا تحت ولاية أحدث معارضيه، الرئيس أشرف عبدالغني، ويتولى منصب ”الرئيس التنفيذي“ لحكومة وحدة في ترتيب خاص لتقاسم السلطة، توسطت فيه الولايات المتحدة وأنهى ثاني أزمة انتخابية تواجه البلاد قبل نحو أربع سنوات.

وردًا على سؤال في لندن عما إذا كان سيخوض الانتخابات مجددًا العام القادم، سخر عبدالله من إمكانية أن يعلن ذلك وهو خارج البلاد لكنه لم ينفه أيضًا.

وقال: ”هل تعتقد أن من الصواب إصدار هذا الإعلان هنا؟“ وأضاف: ”لا أقول إن هذا لن يحدث، لكني لم أتخذ قراري حتى الآن“.

وسئل عبدالله عن إمكانية اتفاق مرشحي الرئاسة على تمديد اتفاق الوحدة المبرم في 2014 بعد الانتخابات القادمة، بأن يعرضوا مسبقًا منح منصب ”الرئيس التنفيذي“ لمن يحل في المركز الثاني، فقال: ”هذا ممكن. هذا ممكن“.

وأضاف أنه إذا قرر خوض الانتخابات فسيكون منفتحًا على تقديم مثل هذا العرض لمنافسه، برغم أن هذا يظل مسألة افتراضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com