إيران تعترف بتأثر اقتصادها بالانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي

إيران تعترف بتأثر اقتصادها بالانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي

المصدر: طهران-إرم نيوز

اعترف مسؤول إيراني، بتأثر اقتصاد بلاده جراء انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الست الكبرى الذي تم التوصل إليه في تموز/يوليو 2015.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، علاء الدين بروغردي، خلال مقابلة تلفزيونية، بُثت في وقت متأخر من مساء الجمعة (السبت):“إن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، أثَّر على الاقتصاد، وسوق الصرف الأجنبيين، والأسواق الأخرى“.

وزعم بروغردي أنه ”لا يمكن لأمريكا تحقيق أهدافها ضد إيران من خلال هذه الإجراءات، ومن يعتقد ذلك فهو لديه تصور خاطئ جدًا“، معتبرًا ”انسحاب الولايات المتحدة انتهاكًا واضحًا يتعارض مع جميع القوانين الدولية“.

ومضى يقول:“إن السياسة الأمريكية تهدف إلى توجيه ضربة للاقتصاد الإيراني، وتعتقد أنها قادرة على توفير الأرضية لتغيير سياسات إيران من خلال توجيه ضربة إلى الاقتصاد الإيراني“.

وفي معرض سؤال عن إمكانية دخول إيران مع الولايات المتحدة في مفاوضات جديدة تتعلّق بالاتفاق النووي، قال بروغردي:“إن احتمال إعادة التفاوض مع الولايات المتحدة هو بدرجة صفر، ولن نضع هذا الإجراء موضع التنفيذ بأي حال من الأحوال“.

وحاولت طهران منذ إعلان إدارة الرئيس دونالد ترامب في 8 أيار/مايو الماضي، التقليل من أهمية انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي والترويج لادّعاء عدم تأثر اقتصاد البلاد من هذا الإجراء الأمريكي.

وسارعت كبرى الشركات الأجنبية، ومن بينها توتال الفرنسية، بالإضافة إلى المؤسسات والبنوك المالية إلى وقف تعاملاتها واستثماراتها مع إيران تخوّفًا من العقوبات الأمريكية الجديدة ضد طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com