تقرير متلفز يتهم نتنياهو بإعطاء أوامر للتنصت على كبار المسؤولين في الدولة

تقرير متلفز يتهم نتنياهو بإعطاء أوامر للتنصت على كبار المسؤولين في الدولة

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

فجر تقرير إخباري عبري، جدلًا واسعًا في الأوساط السياسية الإسرائيلية، بعد كشفه أن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، أعطى أوامر للتنصت على كبار المسؤولين في الدولة.

وقال التقرير الذي نشرته القناة العبرية الثانية، مساء الأربعاء، إنّ ”نتنياهو طلب من رئيس الشين بيت السابق، يورام كوهين، التنصت على رئيس جهاز الموساد الأسبق تامير باردو، ورئيس أركان الجيش بيني غانتس“.

وأشار إلى أنّ ”القرار جاء على خلفية  معارضتهما أمرًا لنتنياهو بالاستعداد لضرب المنشآت النووية الإيرانية“.

ووفقًا لصحيفة ”يديعوت أحرونوت“، فإن التقرير الذي استند إلى مصادر في وزارة الحرب الإسرائيلية، أظهر أن ”نتنياهو طلب من رئيس الشين بيت السابق يورام كوهين خلال الأشهر الأولى من توليه منصبه، التنصت على مجموعة من كبار المسؤولين، بمن فيهم بيني غانتس وتامير باردو“.

من جهته نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي، ما جاء في التقرير، إذ قال في فيديو مسجل نشر عبر صفحته الشخصية على ”تويتر“: ”هذا هراء ولا حدود للكذب، وتلك الأخبار غير صحيحة، فأنا لم أطلب أبدًا التنصت على رئيس الأركان والرئيس السابق للموساد“.

وقد قال مكتب نتنياهو، ردًا على ما جاء في التقرير إنّ ”الإدعاء بأن رئيس الوزراء طلب من الشاباك التنصت على الموساد لا أساس له من الصحة تمامًا، وهذا هو التشويه الكامل للجهود الشاملة التي تبذل بشكل دوري لحماية أمن المعلومات، بشأن المسائل الحساسة من أهمية قصوى لأمن إسرائيل هذا القرار“.

كما نفى الرئيس السابق، لجهاز الشاباك، يورام كوهين، أن يكون نتنياهو قد طلب منه ذلك، وقال إنه ”فوجئ بما نُشر من هُراء“.

بدوره، قال رئيس الموساد السابق، تامير بارود، في تعليقه على التقرير، إنّ ”هذا هو أسوأ شيء يمكن أن يكون، لا أريد أن أصدق أن إسرائيل هي دولة ديموقراطية“.

وكانت القناة العبرية الثانية، قالت إن نتنياهو طلب ذلك رغبة منه في منع تسرّب معلومات أمنيّة حسّاسة، إلا أن كوهين رفض الانصياع لذلك.

وطالبت تسيبي ليفني من المعارضة، رئيس لجنة الأمن والخارجية في الكنيست، آفي ديختر، بعقد جلسة سرية بحضور كوهين ورئيس الشاباك الحالي، نداف أرغمان، لاستيضاح صورة الوضع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com