المجلس الإسلامي البريطاني يدعو الحزب الحاكم للتحقيق في ”الإسلاموفوبيا“

المجلس الإسلامي البريطاني يدعو الحزب الحاكم للتحقيق في ”الإسلاموفوبيا“

المصدر: الأناضول

دعا المجلس الإسلامي البريطاني، حزب المحافظين الحاكم، إلى التحقيق في حوادث ”الإسلاموفوبيا“ ضمن أوساط الحزب.

وفي رسالة مفتوحة إلى الحزب، الذي تتزعمه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، طالب المجلس؛ وهو أكبر منظمة مدنية للمسلمين في بريطانيا، بإجراء تحقيق مستقل، حول الادعاءات بوجود أشخاص مناهضين للإسلام في أوساط الحزب، وحدوث ممارسات ”إسلاموفوبية“.

وأشارت الرسالة، التي حملت توقيع رئيس المجلس هارون خان، إلى الخطابات العلنية التي تتسم بـ ”الإسلاموفوبيا“، لبعض الأسماء المرشحة للانتخابات البرلمانية، وعلى رأسهم النائب المحافظ بوب بلاكمان، فضلًا عن موظفين بالحزب.

وفي رد على الرسالة قال الحزب، في بيان، إنه يأخذ كافة حوادث ”الإسلاموفوبيا“ على محمل الجد، ولذا تم تعليق عضوية من تأكد تصرفه بسلوك غير مناسب، وفتح تحقيق فورًا.

ويقدر عدد المسلمين في بريطانيا بنحو 4.1 مليون مسلم، أو ما نسبته 6.3% من مجموع السكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة