أمريكا: ”طالبان“ تجري مفاوضات سرية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار

أمريكا: ”طالبان“ تجري مفاوضات سرية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار
Head of NATO and U.S. forces in Afghanistan, U.S. Army Gen. John W. Nicholson, speaks during an interview with The Associated Press at his office, in Kabul, Afghanistan, Wednesday, July 27, 2016. (AP Photo/Massoud Hossaini)

المصدر: ا ف ب

أكد القائد العام للقوات الأمريكية والأطلسية، في أفغانستان، الجنرال جون نيكولسون، الأربعاء، أن مسؤولين كبارًا من حركة ”طالبان“ يُجرون مفاوضات بشكل سرّي مع مسؤولين أفغان للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وصرّح الجنرال نيكولسون خلال مؤتمر صحافي عقده عبر دائرة فيديو مغلقة مرتبطة بالبنتاغون، بالقول:“هناك الكثير من الأنشطة الدبلوماسية والحوارات التي تُجرى في الكواليس، وتحصل على مستويات متعددة“.

ولم يسمِّ المسؤول العسكري الأمريكي الأشخاص المنخرطين في هذا الحوار، لكنه أشار إلى أن مسؤولين من طالبان ”من مستويات متوسطة وعالية“ يشاركون فيه إلى جانب مسؤولين أفغان.

وأضاف:“أريد أن أشير إلى أنهم التقوا سرّا، وبهذه الطريقة تمكنوا من التقدم“، وتابع:“هم زملائي الدبلوماسيون الذين يهتمون بذلك، ونجاحهم يعتمد بشكل جزئي على سرية العملية“.

واقترح الرئيس الأفغاني أشرف غني في نهاية شباط/فبراير عقد محادثات سلام على حركة طالبان التي من الممكن أن يُعترف بها كحزب سياسي إذا وافقت على وقف لإطلاق النار، واعترفت بدستور العام 2004.

ولم يردّ متمردو طالبان رسميًا، إنما ضاعفوا منذ ذلك الاعتداءات الدامية، خاصة في كابول التي أصبحت منذ 2017 المكان الأخطر في البلاد بالنسبة للمدنيين.

لكن بالنسبة للجنرال نيكولسون ”عنف، وتقدم، يمكن أن يتواجدا معًا“، وقارن نيكولسون الوضع الحالي في أفغانستان بالوضع في كولومبيا قبل توقيع الحكومة الكولومبية اتفاق سلام مع متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية ”فارك“، إذ أن مفاوضات السلام أُجريت في حين كانت المعارك متواصلة.

وقُتل ستة شرطيين، وأصيب ثمانية مدنيين بجراحٍ الأربعاء خلال هجوم لحركة طالبان على مفوضية الشرطة في كبرى مدن ولاية لوغار التي تبعد أقل من 70 كلم جنوب شرق كابول، بحسب ما أعلن المتحدث باسم الشرطة الإقليمية شابور احمدزاي.

كما شنَّ مسلحون هجومًا على وزارة الداخلية في كابول الأربعاء فقتلوا شرطيًا، وأصابوا خمسة أشخاص بجراحٍ، في مؤشر آخر على قدرتهم على ضرب قلب العاصمة الأفغانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com