مفاجأة.. الصحفي الروسي المنشق على قيد الحياة رغم تقارير عن مقتله في أوكرانيا‎

مفاجأة..  الصحفي الروسي المنشق على قيد الحياة رغم تقارير عن مقتله في أوكرانيا‎

المصدر: ا ف ب

ظهر الصحافي الروسي المناهض للكرملين، أركادي بابتشنكو، الذي أعلن مقتله في كييف الثلاثاء، على قيد الحياة خلال مؤتمر صحافي في أوكرانيا، في تطور أثار الذهول الأربعاء، فيما أعلنت كييف أنها اختلقت مقتله لاحباط محاولة اغتيال كانت تخطط لها روسيا.

وتحدث بابتشينكو عن عملية خاصة مُنسقة مع أجهزة الأمن الأوكرانية لمنع مؤامرة لقتله في جهد أثمر عن اعتقال أحد المشتبه بهم، وشكر جهاز الأمن الأوكراني لانقاذ حياته.

وقال رئيس جهاز الأمن الأوكراني، فاسيل غريتساك للصحافيين: ”إن اختلاق مقتل الصحافي كان ضمن عملية خاصة استباقا لمخطط فعلي يهدف إلى قتله“.

وأوضح إلى جانب الصحافي ”بفضل هذه العملية تمكنا من احباط استفزاز وتوثيق التحضيرات لهذه الجريمة من قبل الأجهزة الخاصة الروسية“، وقال إن هذا ”الاستفزاز“ كان يهدف إلى اغتيال بابتشنكو.

وكانت سلطات كييف اتهمت في وقت سابق الأربعاء موسكو بقتل أركادي بابتشنكو الصحافي والكاتب الروسي الذي كان ينتقد الكرملين بشدة.

إلا أن الكرملين ندد ”بشدة“ الأربعاء بمقتل الصحافي وطالب السلطات الأوكرانية بفتح ”تحقيق فعلي“ معتبرا أن أوكرانيا أصبحت ”مكانا خطرا جدا“ للصحافيين.

وأثار الاعلان عن مقتل الصحافي ردود فعل منددة إذ دعا الاتحاد الأوروبي في بيان إلى إجراء ”تحقيق سريع وشفاف لإحالة المسؤولين عن هذه الجريمة إلى القضاء“ معبرا عن ”تضامنه“ مع الصحافيين.

كما حثت منظمة مراسلون بلا حدود في بيان روسيا وأوكرانيا على ”التعاون“ لكشف ملابسات هذا العمل الدنيء“ بدلا من ”من خوض حرب إعلامية خطرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com