مستشار خامنئي: هناك جهلة داخل إيران يرفضون التقارب مع روسيا

مستشار خامنئي: هناك جهلة داخل إيران يرفضون التقارب مع روسيا

المصدر: إرم نيوز

وصف مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي اليوم الأربعاء، جهات سياسية داخل إيران ترفض التقارب مع روسيا على حساب التضحية بالعلاقات مع الدول الغربية بـ“أنهم جهلة“.

وانتقد ولايتي في الوقت نفسه البرلمان في بلاده، بسبب إقرار للاتفاق النووي، وتمريره خلال مدة 20 دقيقة، عند التوصل إليه مع القوى الغربية الست في 14  تموز/يوليو 2015.

وقال خلال ندوة بعنوان ”تجربة لن تنسى“ بالعاصمة طهران: ”لقد استعجل البرلمان في تمرير الاتفاق النووي عندما خلق صورة لدى الشعب الإيراني، بأن إقرار البرلمان سيعيد للمجتمع كل شيء فقده خلال فترة العقوبات، وقد تم تمرير الاتفاق في مدة 20 دقيقة“.

وأوضح ولايتي أنّ ”إيران يجب أن تحافظ على قدراتها الصاروخية والاقليمية، رغمًا عن أنف أمريكا؛ ولابد من تعزيز برنامجنا النووي“، داعيًا الأوروبيين إلى ”إعطاء الضمانات الكافية بمواصلة شراء النفط الايراني ومشاكل الارتباط المصرفي، بين إيران والدول الأوروبية.“

واعتبر مستشار خامنئي أن ”روسيا لاتتعامل معنا بغطرسة، واعطتنا كل مانريد تقريبًا“، مضيفًا أنّ ”الصين تعاملت معنا حتى في ذروة العقوبات الأمريكية (قبل سنوات)، لكن البعض (داخل إيران) يحبون باريس أكثر من موسكو، ونحن بدورنا يجب أن لا نتأثر بهذه الرؤية“.

ووصف ولايتي أن من يتهم روسيا بأنها نقضت عهودها تجاه إيران في السابق بـ“الجهلة“، داعيًا إلى عدم الاعتما على هذا المنطق الذي يتم الترويج له في الداخل الإيراني.

وتابع إن ”الجميع يعمل وفق مصالحه ومصالح ايران وروسيا والصين متطابقة في أماكن مختلفة“، منوهًا إلى أن ”الرئيس الفرنسي ماكرون، طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماعهما قبل أيام، تعديل الاتفاق ليشمل الملفين الصاروخي والدور الإقليمي لإيران، إلا أن بوتين أبلغه رفضه القاطع، هل هناك أحد في الغرب مستعد لاتخاذ هكذا موقف“.