فضائح جنسية تطيح بحاكم ولاية ميسوري الأمريكية

فضائح جنسية تطيح بحاكم ولاية ميسوري الأمريكية

المصدر: الأناضول

أفادت عدد من وسائل الإعلام الأمريكية، أن حاكم ولاية ميسوري(غرب وسط)، إيريك غريتينز، قدم، الثلاثاء، استقالته من منصبه على خلفية فضائح جنسية ومالية.

وكشفت شبكة ”سي إن إن“ أن استقالة حاكم ميسوري، جاءت بعد تقرير للجنة التحقيقات الخاصة في مجلس النواب في الولاية، وتضمن هذا التقرير اتهامات مباشرة له بالتورط في ارتكاب جرائم جنسية ومالية.

وأعلن حاكم ولاية ميسوري أن استقالته ستدخل حيز التنفيذ بداية من مساء يوم الجمعة المقبل.

وخلال أبريل/نيسان المنصرم، نشرت لجنة في مجلس النواب المحلي في الولاية، تقريرًا، يتهم غريتينز بالتورط في اعتداء جنسي وجسدي على إحدى المواطنات الأمريكية.

واتهم حاكم ولاية ميسوري بإرغام سيدة على ممارسة الجنس بشكل غير إداري.

في مقابل ذلك، نقلت ”سي إن إن“ عن الحاكم الجمهوري إنكاره ارتكابه لأي نوع من هذه الجرائم، وقال إن ما ورد في التقرير هو فقط عبارة عن ”قمامة وأكاذيب باطلة“، على حد تعبيره.

وجاء إعلان هذه الاستقالة في مؤتمر صحفي، عقده إيريك غريتينز في مكتبه الثلاثاء، لكنه تلا بيان الاستقالة فقط، دون الإجابة عن أسئلة الصحفيين.

وإلى جانب هذه الاتهامات بارتكاب اعتداء جنسي، اتهم غريتينز، بارتكاب مخالفات مالية خلال حملته الانتخابية لتولي منصب حاكم ميسوري، حيث اتهمه مجلس النواب المحلي بالتلاعب في قائمة المتبرعين في حملته.

واتهم حاكم الولاية بعدم الإبلاغ عن حصوله على أموال من متبرعين خلال حملته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com