تركيا تعتقل مسؤولًا في جامعة عسكرية معنية بـ“تطهير“ الجيش

تركيا تعتقل مسؤولًا في جامعة عسكرية معنية بـ“تطهير“ الجيش

المصدر: رويترز

اعتقلت السلطات التركية مسؤولًا في جامعة عسكرية، أسسها الرئيس رجب طيب أردوغان بهدف ”تطهير القوات المسلحة“ بعد محاولة الانقلاب عام 2016، وذلك للاشتباه في صلته بتلك المحاولة.

وأفادت صحيفة ”جمهوريت“ التركية، اليوم الثلاثاء، بأن ”السلطات احتجزت رسميًا الكولونيل قادر أتاكان من جامعة الدفاع الوطنية بعد أن ألقت القبض عليه، منذ نحو أسبوعين“.

ويشغل أتاكان منصب القائم بأعمال مدير الشؤون المؤسسية بالجامعة التي لا تعمل بكل طاقتها، وفقًا للصحفية.

وكان أردوغان أمر بتأسيس الجامعة بعد محاولة الانقلاب التي وقعت في يوليو/ تموز 2016 عندما سيطر جنود على دبابات وطائرات حربية في محاولة للاستيلاء على السلطة.

وأُنشئت الجامعة لتحل محل الأكاديميات العسكرية السابقة التي أغلقت بناء على مرسوم رسمي بعد محاولة الانقلاب.

وامتنعت الشرطة التركية عن التعليق، ولم يتسن الاتصال بمسؤولين بالجامعة أو النيابة للتعليق.

وتتهم أنقرة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن بتدبير محاولة الانقلاب في 15 يوليو/ تموز 2016. ونفى كولن، المقيم في بنسلفانيا منذ 1999، أي صلة له بمحاولة الانقلاب التي قتل خلالها أكثر من 240 شخصًا.

وقال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مارس/ آذار إن تركيا ألقت القبض منذ ذلك الحين على 160 ألف شخص، وفصلت نفس العدد تقريبًا من الوظائف العامة.

ووجهت أيضًا اتهامات رسمية لأكثر من 50 ألف شخص وظلوا في السجون على ذمة محاكماتهم.

وأثار نطاق هذه الحملة قلق جماعات حقوق الإنسان وحلفاء تركيا في الغرب الذي اتهم أردوغان باستغلال محاولة الانقلاب كذريعة لقمع المعارضة، لكن الحكومة تقول إن الإجراءات التي تتخذها ضرورية للقضاء على التهديدات التي يواجهها الأمن الوطني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com