إسرائيل تطلق المرحلة الثانية من حربها ضد الوجود العسكري الإيراني بسوريا‎

إسرائيل تطلق المرحلة الثانية من حربها ضد الوجود العسكري الإيراني بسوريا‎

المصدر: تل ابيب – أرم نيوز

أفاد موقع ”ديبكا“ الاستخباراتي العبري، اليوم الاثنين، أن إسرائيل أطلقت المرحلة الثانية من العمليات العسكرية، لإنهاء الوجود الإيراني في سوريا بتوسيع مجال تلك العمليات لتصل إلى حدود العراق وإلى الحدود اللبنانية.

ونقل الموقع عن مصادر عسكرية قولها ”إن التركيز على تلك المناطق قد يكون بسبب أن القوات الإيرانية تعتمد بشكل أساسي على القدرات القتالية والإمدادات العسكرية الآتية من المليشيات الشيعية في العراق ومن حزب الله اللبناني“.

وقال الموقع ”إن هذا التحول يمثل بداية المرحلة الثانية من الحملة العسكرية الإسرائيلية لإنهاء التواجد العسكري الإيراني في سوريا بعد انتهاء المرحلة الأولى التي استمرت نحو 4 شهور منذ شهر شباط / فبراير الماضي“.

ولفت التقرير إلى أن إسرائيل لم تعلن بشكل رسمي عن المرحلة الأولى لكنها ”في الحقيقة أدت إلى تدمير الكثير من عتاد وأسلحة القوات الإيرانية ومراكز قياداتها وشبكات الرادار والدفاعات الجوية حول العاصمة دمشق حتى الحدود مع إسرائيل“.

وأشار التقرير نقلًا عن مصادر عسكرية إسرائيلية إلى أن الغارات التي نفذتها المقاتلات الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة أدت أيضًا إلى تدمير عدد كبير من الصواريخ الإيرانية أرض-أرض من طراز ”الفاتح 330“ وصواريخ ”بافار 373“ التي تعتبر نسخة إيرانية من الصواريخ الروسية ”اس 300“.

وأضاف ”قد تكون المرحلة الثانية من العمليات الإسرائيلية ضد القوات الإيرانية دخلت حيز التنفيذ بالفعل بعد الهجوم على مطار عسكري قرب مدينة حماة السورية في الـ18 الشهر الحالي، والهجوم على قاعدة الضبعة الجوية التي تعتبر قاعدة مهمة لحزب الله ومليشيات أخرى حليفة لإيران“.

وتابع ”لا يبدو أن إيران أو حزب الله اتخذتا أي قرار لمواجهة المرحلة الثانية من العمليات العسكرية الإسرائيلية ضدهما في سوريا، خاصة بعد أن وضعت إسرائيل حليفهما الرئيس – روسيا- في الصورة عما يجري الآن“.