مجلة ”لوبوان“ الفرنسية تشتكي من مضايقات تركية بسبب ”أردوغان الدكتاتور“ (فيديو)

مجلة ”لوبوان“ الفرنسية تشتكي من مضايقات تركية بسبب ”أردوغان الدكتاتور“ (فيديو)
Senior Hamas leader Khalil al-Hayya speaks to the media upon his return to Gaza City from truce talks in Cairo, in Gaza city on August 14, 2014. A renewed truce between Israel and Palestinians appeared to be holding on Thursday despite a shaky start, after both sides agreed to give Egyptian-brokered talks more time to try to end the Gaza war. Photo by Mohammed Asad

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

أعلنت مجلة ”لوبوان“ الفرنسية، الأحد، أنها تتعرض لحملة ”مضايقات“ بعد أن وضعت على غلاف عددها الأخير صورة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع كلمة ”الديكتاتور“.

وقالت المجلة في مقالة على موقعها الإلكتروني ”بعد اسبوع من المضايقات والشتائم والترهيب والإهانات المعادية للسامية، والتهديدات التي وجهت إلينا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ها هم أنصار حزب العدالة والتنمية (حزب الرئيس التركي)، يهاجمون رموز حرية التعبير وتعددية الصحافة“.

وفي ضواحي مدينة ”أفينيون“ جنوب البلاد في قرية بونتيه، أجبر بائع صحف في كشك على سحب إعلان دعائي، عبارة عن صورة للغلاف الأخير لمجلة ”لوبوان“ من على الكشك، إثر ضغوط مارستها مجموعة من الناشطين الأتراك من أنصار أردوغان.

وأجبر عدد من الشبان الأتراك موظفًا في شركة JCDecaux المتخصصة في الإعلانات على إزالة الإعلان من مكانه، وتمت إعادته بعد ذلك تحت حراسة درك بلدية ”أفينيون“ حسب موقع ”فان مينوت“.

وقال كزافييه ماغنان مدير مكتب عمدة ”بونتيه جوريس ابرار“ من حزب ”الجبهة الوطنية“ اليميني المتطرف: ”قامت مجموعة من الأتراك من أنصار أردوغان بتهديد صاحب الكشك لترهيبه وإجباره على سحب صورة دعائية لغلاف المجلة“.

وذكرت تقارير إعلامية فرنسية أن أشخاصًا آخرين مزقوا الإعلان من على واجهة أكشاك بيع الصحف، بشوارع بلدة ”فالانسيا“ وساحة ”بورت- نوف“ في باريس.

وجاء في كلام صورة أردوغان على غلاف المجلة ”الديكتاتور، إلى أين يمكن أن يصل أردوغان؟“.

وبعد أن كانت نزعت اللافتة الإعلانية من على الكشك، عادت البلدية وطلبت السبت من الشركة الإعلانية أعادتها، وهذا ما حصل نحو الساعة 16:00، عندها تجمع نحو 20 شخصًا من أنصار أردوغان، ما دفع الشرطة إلى إرسال دورية إلى المكان لحفظ الأمن.

وأعلنت المجلة أن لافتة إعلانية أخرى لها، أزيلت أيضًا من على كشك في مدينة فالانس، على بعد نحو 100 كم شمال ”أفينيون“.

وقال مدير المجلة اتيان غيرنيل ردًا على سؤال لفرانس برس: ”هذا غير معقول إنهم يعتقدون أن بامكانهم فرض رقابتهم في فرنسا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com