رئيس وزراء الهند يقبل تحديًا في اللياقة وسط انتقادات من المعارضة

رئيس وزراء الهند يقبل تحديًا في اللياقة وسط انتقادات من المعارضة

المصدر: رويترز

  انتقد سياسيون معارضون بالهند قرار رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، قبول تحدي اللياقة البدنية الذي عرضه عليه واحد من كبار لاعبي الكريكيت، هو فيرات كولي.

 وقالوا إن على مودي إمضاء الوقت في مواجهة تحديات أخرى، مثل خفض أسعار الوقود وتوفير فرص عمل.

وقال وزير الرياضة الحائز على ميدالية أولمبية في الرماية، راغيافاردان راتور، إن مودي مصدر إلهام لحملة تحث الهنود على أن يصبحوا أكثر لياقة، تم تدشينها، يوم الثلاثاء، تحت شعار ”إن تمتعنا باللياقة تمتعت الهند باللياقة“.

وكتب مودي على تويتر: ”التحدي مقبول يا فيرات! وسأرفع قريبًا الفيديو الخاص بي عن تحدي اللياقة“.

ويشتهر مودي بالاستيقاظ فجرًا وممارسة اليوغا قبل مباشرة العمل، وسعى بعد توليه السلطة في 2014 لجعل يوم 21 حزيران/يونيو يومًا عالميًا لليوغا.

ويعتبر تحدي اللياقة البدنية إلى حد ما، استجابة لمشكلة السمنة المتفاقمة في الهند، لكن مع الانتخابات العامة المقررة في أيار/مايو المقبل، سارعت المعارضة لتسييس الأمر.

وتحدى زعيم حزب المؤتمر المعارض، راهول غاندي، الشغوف أيضًا باللياقة، مودي لقبول تحد عن الوقود.

وكتب على تويتر: ”قلل أسعار الوقود وإلا فإن (حزب) المؤتمر… سيجبرك على ذلك“.

كما تحدى تيغاشوي ياداف، رئيس حزب راتريا غاناتا دال الإقليمي، مودي لتوفير مزيد من الوظائف للشبان، ومساعدة المزارعين والتعهد بأمن الأقليات.

وفي الوقت نفسه، عرض النائب شاشي تارور ”تحديًا في التعاطف“ على رئيس الوزراء من خلال تويتر، بسبب صمت مودي بعد مقتل 13 شخصًا بالرصاص، الأسبوع الجاري؛ خلال احتجاجات على تلوث يسببه مصهر للنحاس في توتوكودي في ولاية تاميل نادو بجنوب الهند.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com