التحالف الدولي ينفي استهداف مواقع للجيش السوري

التحالف الدولي ينفي استهداف مواقع للجيش السوري

المصدر: أ ف ب

نفت وزارة الدفاع الأمريكية ”البنتاغون“، اليوم الخميس، استهداف التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن مواقع للقوات السورية في شرق سوريا.

وأدت الغارات إلى مقتل 12 من المقاتلين الموالين للنظام في منطقة يحارب فيها الطرفان تنظيم ”داعش“ كل على حدة.

وقال المتحدث باسم ”البنتاغون“ كون فوكنر، إن ”هذه المعلومات خطأ“، نافيًا ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان ووكالة الأنباء السورية ”سانا“.

وأشار إلى أن ”التحالف لم يوجه أي ضربات لمواقع الجيش السوري في شرق سوريا“.

في حين أن مدير المرصد رامي عبد الرحمن، قال إن 3 آليات دمّرت وقتل 12 مسلحًا غير سوريين يقاتلون إلى جانب القوات السورية فجر اليوم الخميس، في غارات للتحالف الدولي.

وأوضح أن“المنطقة المستهدفة جنوب مدينة البوكمال الحدودية للعراق تعرّضت مرات عدة لهجمات من قبل تنظيم داعش، الذي يتواجد عناصره في جيب قريب في البادية السورية“.

بينما نقلت وكالة ”سانا“ عن مصدر عسكري قوله، إن مواقع عسكرية سورية في المنطقة تعرّضت بعد منتصف الليل ”لعدوان شنّه طيران التحالف الأمريكي، بالتزامن مع تحشّدات لإرهابيي تنظيم داعش“، مشيرًا إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات.

وتقع المنطقة في محافظة دير الزور التي شهدت حوادث عدة بين التحالف الدولي من جهة وقوات النظام المدعومة من روسيا من جهة ثانية.

وفي الثامن من شهر شباط/فبراير الماضي، قتل أكثر من 100 عنصر من القوات الموالية للنظام في ضربات شنّها التحالف الدولي في شرق المحافظة، وفق ما أعلنت وقتها القيادة المركزية للقوات الأمريكية.