الكرملين غير مقتنع بأول ظهور ليوليا سكريبال‎

الكرملين غير مقتنع بأول ظهور ليوليا سكريبال‎

المصدر: رويترز

قال الكرملين اليوم الخميس، إن شكوكًا عميقة تساوره بشأن أول ظهور إعلامي ليوليا سكريبال منذ تسميمها مع والدها سيرغي بغاز أعصاب في إنجلترا، وقال إنه ليس واضحًا إن كانت تتحدث بكامل إرادتها.

وقالت سكريبال التي نجت من هجوم في مارس/آذار ألقت بريطانيا اللوم فيه على روسيا أمس الأربعاء، إنها تريد العودة لبلدها ”فيما بعد“ رغم تسميمها وإنها تشعر أنها محظوظة لبقائها على قيد الحياة.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف، اليوم، ردًا على سؤال عن بيان يوليا سكريبال التلفزيوني، ”ليس لدينا ما يدعونا للوثوق بذلك وتصديقه“.

وأضاف ”بشكل عام، ونظرًا إلى أننا نتحدث عن استفزاز غير مسبوق تعرضت له روسيا من بريطانيا… فإننا ما نزال مرتابين ولدينا ما يدعو لذلك“.

وطالبت روسيا مرارًا بحق الاتصال القنصلي بيوليا سكريبال التي تقول إنها مواطنة روسية، مؤكدة أن القانون الدولي يعطيها حق الحديث مع مواطنيها. كما تحدثت موسكو عن مخاوفها من أن تكون السلطات البريطانية تحتجزها هي ووالدها رغمًا عن إرادتهما.

ورغم تصريحاتها المصورة تلفزيونيًا قال بيسكوف إن هناك العديد من الأسئلة التي لم ترد أجوبة عنها فيما يتعلق بيوليا سكريبال.

وأضاف ”نحن لا نعرف حالتها“.

وتابع ”لا نعرف إن كانت أدلت بهذه التصريحات بكامل حريتها أم تعرضت لضغوط، لا نعرف أين هي… وما يحدث لها ومن قبل من وإلى أي مدى تتمتع بحقوقها وهل لها أي سند قانوني“.

وقالت يوليا أمس إنها ممتنة لعروض المساعدة التي قدمتها السفارة الروسية لكنها لا ترغب في الانتفاع بها.

وتحدثت يوليا باللغة الروسية وقدمت بيانين قالت إنها كتبتهما بنفسها باللغتين الروسية والإنجليزية. ووقعت الوثيقتين بعد الإدلاء بتصريحاتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com