200 ألف هندي شيعي متطوعون لقتال ”داعش“ في النجف وكربلاء – إرم نيوز‬‎

200 ألف هندي شيعي متطوعون لقتال ”داعش“ في النجف وكربلاء

200 ألف هندي شيعي متطوعون لقتال ”داعش“ في النجف وكربلاء

المصدر: إرم - دمشق

قالت الشبكة الاسترالية ”ABC“ الإخبارية على موقعها أمس : إن ما يزيد على 200 ألف متطوع هندي مستعد للذهاب إلى العراق وسوريا للتصدي لـ“داعش“، ويقول تقرير الشبكة المنشور في موقعها، كيف أن الكثير من المصلين ورواد مسجد فاطمة في العاصمة الهندية يتبادلون الصور والفيديوهات التي تظهر عمليات القتل والتعدي على المزارات ”الشيعية “ في العراق.

وتنقل شبكة ”ABC“ عن منظمي حملة التطوع أن المتطوعين هم من المهندسين والأطباء والجامعيين وأن هدفهم هو تشكيل سلسلة بشرية تحيط بالمزارات الشيعية لحمايتها من داعش ”عليهم قتلنا قبل بلوغها“.

وتقوم منظمات دينية مثل منظمة ”إنجومان إي حيدري“ بتنظيم حملة شعبية للتنديد بـ“داعش“ ودعوة الهنود الشيعة للتطوع من أجل الذهاب إلى العراق لحماية المراقد المقدسة في نجف وكربلاء، وتدعي هذه المنظمة بأن المتطوعين سيقومون بالمساعدات الإنسانية وحماية المزارات سلمياً!

وكانت وكالة ”رويترز“ قالت في تقرير لها عن المتطوعين الهنود، في شهر مايو/ أيار الماضي عقب عملية اختطاف عمال هنود في العراق على يد ”داعش“، أن عضواً بارزاً في منظمة ”إنجومان“ يدعى سيد بلال حسين عبيدي قال: ”بإمكاننا أن نسافر إلى العراق لتشكيل سلسلة بشرية لإنقاذ الناس من التعذيب. يمكن أن نجلب المياه ونتبرع بالدماء ونفعل أي شيء لإنقاذ مقدساتنا“، وقد وصل عدد المتطوعين وصل إلى 100 ألف متطوع وقتها.

وذكرت شبكة ”ABC“ أن مصادر استخبارية تتحدث عن 15 هندي يقاتلون مع ”داعش“.

وتنقل الشبكة عن أحد ضباط الاستخبارات الهندية المتقاعدين بأن الشباب الهندي بشكل عام بما فيهم المسلمين يشكون من البطالة، والتجنيد يوفر لهم راتباً جيداً وإعالة أسرهم في حال مقتلهم.

يُشار إلى أنه يعيش في الهند 175 مليون مسلم منهم 50 مليون يتبعون المذهب الشيعي، ويتبع الشيعة الهنود لمنظمات دينية مثل منظمة ”إنجومان“ وتدين معظم هذه المنظمات بالولاء لإيران.

ومن خلال عدة تصريحات لزعماء دينيين و“متطوعين“ هنود، يظهر أن الصورة عندهم فيها الكثير من الشحن الطائفي وأنهم يتبنون الرواية الإيرانية عن الأحداث في العراق وسوريا وعن ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com