مرشح لرئاسة السنغال يشكك في صحة الحج إلى مكة.. و“الإسيسكو“ ترد

مرشح لرئاسة السنغال يشكك في صحة الحج إلى مكة.. و“الإسيسكو“ ترد

المصدر: الأناضول

أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ادعاء الوزير الأول السنغالي سابقًا، والمرشح الرئاسي ببلاده، ”إدريس سك“، زعمه على وجود أدلة لديه أن ”مكة المكرمة ليست المكان الصحيح للحج“.

وفي بيان لها، اليوم الأربعاء، وصفت إيسيسكو هذا الادعاء بـ“التصريحات غير المسؤولة“.

وقالت إن هذه التصريحات ”لا يجوز أن تصدر من وزير سابق، ومرشح لمنصب الرئاسة في دولة عضو بالإيسيسكو“.

وإيسيسكو؛ منظمة إسلامية متخصصة منبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، تضم في عضويتها 54 دولة من العالم الإسلامي، ويوجد مقرها الدائم بالعاصمة المغربية الرباط.

ودعت إيسيسكو جمهورية السنغال إلى ”اتخاذ موقف حازم تجاه هذه التصريحات المشبوهة التي تهدف إلى إثارة الفتنة والتضليل“.

واعتبرت أن هذه التصريحات ”تعد تكذيبًا فجًا للحقائق الثابتة التي يؤكدها القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة“.

ومنذ أيام أثارت تصريحات لإدريس سك، رئيس حزب ”ريومي“، جدلًا وغضبًا كبيرين في السنغال.

وقال سك، في مؤتمر صحفي بالعاصمة السنغالية داكار، عند حديثه عن التطورات الأخيرة في فلسطين، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية: إن ”اليهود شعب الله المختار، وعانوا كثيرًا على مدى التاريخ“.

وزعم أن القضية الفلسطينية ”مجرد تنافس بين الإخوة“، وأن العرب واليهود ”إخوة من أب واحد“.

وعند حديثه عن العلاقة بين المسلمين واليهود، قال ”سك“: إن الله لم يتكلم في القرآن عن لفظ ”مكة“، وإنما تكلم عن ”بكة“ التي تعني، بحسبه، البكاء.

وتساءل: ”فلماذا إذًا نتخيل بأن الجهة التي يجب أن تؤدى فيها شعائر الحج هي مكة المكرمة وليست بيت المقدس؟“.

وزعم ”سك“ أن لديه ”البراهين الدالة على المكان الصحيح لأداء شعائر الحج، غير أني لا أبوح بهذا السر إلا إذا تصالح اليهود والفلسطينيون“.

تصريحات سك، وصفها وزير الشؤون الدينية السنغالي السابق، محمد بمب انجاي، بأنها ”تهافت“ و“رواية صهيونية“.

وسبق لإدريس سك أن تولى منصب الوزير الأول في السنغال، ويعد أحد المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية في الانتخابات المقبلة في 2019.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة