كيم جونغ أون يعدم ”كولونيل“ بالجيش ومساعده لهذا السبب‎

كيم جونغ أون يعدم ”كولونيل“ بالجيش ومساعده لهذا السبب‎

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

أقدم رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، المعروف بطبيعته الصارمة ومعاقبة كل من ينتقده ويقف في طريقه، على إعدام كولونيل بالجيش ومساعد له بسبب رسم غرافيتي.

فحصت الشرطة الكورية الشمالية كتابة الغرافيتي التي انتقدت عدد من المسؤولين و“كيم“ نفسه، كما كشفت أن ذلك الكولونيل البارز كان مسؤولًا عن تقدم تدريب الجنود في معسكرات الجيش في مقاطعتي ”ريانغانغ“ و“غانغوون“.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، أُعدم الكولونيل ومساعده رميًا بالرصاص، وأُرسلت عائلاتهم إلى معسكرات الاعتقال.

وقد كشفت إحدى المصادر ظهور كتابات تنتقد الزعيم كيم على العديد من المباني على مدى السنوات الـ 3 الماضية.

وكشفت التقارير أنه قبل إعدام الكولونيل، ادعت السلطات الكورية الشمالية أنه أخذ رشوة لتخريب النقود بـ ”المال الأسود“ وهو مصطلح يُطلق على أموال مزعومة من جهاز الاستخبارات الوطني في كوريا الجنوبية ”إن آي إس“ تهدف إلى زعزعة استقرار الشمال.

يذكر أنه بعد وصول كيم إلى السلطة، استخدم النظام أسلحة مضادة للطائرات لإعدام المنشقين من أجل نشر الخوف، ولكن يبدو أن البلاد تريد تحسين صورتها الاستبدادية في الفترة التي تسبق قمة تاريخية محتملة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة