طالبان تتوعد بشن هجمات جديدة في كابول

طالبان تتوعد بشن هجمات جديدة في كابول

المصدر: أ ف ب

توعدت حركة طالبان، اليوم الإثنين، بأنها تخطط لشن مزيد من الهجمات في كابول، داعية سكان المدينة إلى تجنب ”المراكز العسكرية“.

وكانت الحركة أصدرت تحذيرات مشابهة للمدنيين في السابق، بما في ذلك خلال محاولة فاشلة للسيطرة على مدينة فرح الواقعة في غرب البلاد، الأسبوع الماضي، لكن يعتقد أن هذه المرة الأولى التي تسمي فيها الحركة كابول.

وذكرت طالبان أنها تخطط لاعتداءات جديدة تستهدف ”مراكز العدو العسكرية والاستخباراتية في إطار هجوم الربيع السنوي“.

وأفاد بيان نشرته على الإنترنت أنه ”لذلك، ولتجنب سقوط ضحايا مدنيين، ومن أجل الإضرار بالجيش العدو فقط، نطلب من سكان كابول الابتعاد، لا نريد أن يُقتل مدني بريء واحد“.

وردًا على ذلك، أكدت وزارة الدفاع أن الشرطة والجيش ”جاهزان لحماية الناس بكل السبل الممكنة ولن يسمحا للمسلحين بالوصول إلى أهدافهم غير المسلمة وغير الإنسانية“.

ولم تذكر طالبان بالتحديد ما تعنيه بـ“المراكز العسكرية والاستخباراتية“.

ويصعب منع استهداف تلك المنشآت الواقعة في قلب المدينة المكتظة أساسًا، والتي تعاني من ازدحامات مرور لانتشار الحواجز الأمنية فيها.

وأكد المحلل السياسي والعسكري نك محمد، أن أي هجمات أو تفجيرات مهما كانت صغيرة ستتسبب بسقوط ضحايا مدنيين؛ نظرًا إلى أن المنشآت العسكرية تقع في أحياء سكنية في قلب المدينة.

واعتبر أن بيان طالبان ”مجرد دعاية“، مشيرًا إلى أن ”القتال في المدن سيتسبب بمقتل مدنيين بالتأكيد، لا يوجد طريقة لتجنب ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com