طهران ترفض دعوة روسيا لانسحاب قوات إيران و“حزب الله“ من سوريا‎

طهران ترفض دعوة روسيا لانسحاب قوات إيران و“حزب الله“ من سوريا‎

المصدر: إرم نيوز

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، يوم الاثنين، رفض بلاده لأي دعوة لسحب القوات الإيرانية أو المليشيات التابعة لها من سوريا، معتبراً أن ”إيران ستبقى في سوريا بطلب من دمشق“.

وقال قاسمي خلال مؤتمر صحافي ”ليس بوسع أحد إرغام إيران على شيء وإيران ستبقى في سوريا ما دام الطلب السوري قائمًا ومستمراً“، في إشارة منه إلى دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الخميس الماضي خلال استقباله نظيره السوري بشار الأسد، إلى إخراج القوات الأجنبية من سوريا بما فيها القوات الإيرانية.

وأضاف قاسمي أن ”التواجد الإيراني في سوريا جاء تحت طلب من الحكومة السورية، ومن عليهم الرحيل هم من دخلوا سوريا دون إذن الحكومة السورية“.

وكان الإعلام الروسي نقل عن المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية، ألكسندر لافريننييف، أن تصريح بوتين، حول سحب القوات الأجنبية من سوريا يخص جميع الجهات باستثناء روسيا.

وقال لافرينتييف، إن ”هذا التصريح يخص كل المجموعات العسكرية الأجنبية، التي توجد على أراضي سوريا، بمن فيهم الأمريكيون والأتراك وحزب الله والإيرانيون“.

وتشعر إيران بالتهميش بسبب الدور الروسي في سوريا، حيث كشف موقع «تابناك» التابع لأمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني والقائد العام الأسبق للحرس الثوري، اللواء محسن رضائي، الأسبوع الماضي، أن الرئيسين بوتين وبشار الأسد، يعملان مع الغرب لوضع حل سياسي للأزمة السورية من خلال حذف إيران من المشهد السوري، وأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الضحية الأكبر لحسم بوتين قراره في تبني مبدأ جنيف للحل السياسي.

وأكد أن اللقاء الذي جمع الرئيس السوري بنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، مؤخراً في مدينة سوتشي، ستتبعه تطورات في غاية الأهمية على المشهد الإقليمي عامةً وعلى الساحة السورية خاصةً، موضحًا  أن تداعيات الحدثين ستنعكس بشكل خاص على التواجد الإيراني على الساحة السورية، وأن موسكو بدأت المساومة مع الغرب من خلال إقصاء الجمهورية الإسلامية من سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com