إيران تفرج عن 50 معتقلًا أحوازيًا بكفالة مالية

إيران تفرج عن 50 معتقلًا أحوازيًا بكفالة مالية

المصدر: طهران - إرم نيوز

قال نشطاء حقوق الإنسان في مدينة الأحواز جنوبي إيران، اليوم الأحد، إنه تم إطلاق سراح عدد من المعتقلين الذين شاركوا في الاحتجاجات المناهضة للحكومة الإيرانية، في أبريل/ نيسان، والتي اندلعت على إثر ”إهانة التلفزيون الرسمي للقومية العربية“.

وقال الدكتور كريم عبديان بني سعيد، المدير التنفيذي لمنظمة الأحواز لحقوق الإنسان، إن ”السلطات الإيرانية أفرجت، مساء أمس السبت، وحتى اليوم الأحد، عن 50 معتقلاً من المحتجين الأحوازيين“، مضيفًا أن ”وضع 10 من المعتقلين لا يزال مقلقًا، ولم يعرف مصيرهم، وبينهم شاعر وناشط إعلامي“.

وبين بني سعيد أن ”الإفراج عن عدد من المحتجزين العرب تم بكفالة مالية قدرها 300 مليون تومان، لحين صدور الأحكام النهائية بحقهم من قبل محكمة الثورة بمدينة الأحواز“، مشيرًا إلى ”وجود معتقلين آخرين يصل عددهم إلى العشرات لا يستطيعون دفع الكفالة إلى المحكمة، ولا زالوا رهن الاحتجاز“.

وأكد الناشط الأحوازي كريم عبديان، أن ”المعتقلين تم اعتقالهم من قبل جهاز الاستخبارات وقوات الحرس الثوري، وتعرضوا للتعذيب الشديد والمضايقة“.

وشهدت مناطق مختلفة من محافظة الأحواز لأكثر من شهر ونصف، احتجاجات عارمة ضد الحكومة والنظام الإيراني؛ بسبب إساءتها للقومية العربية من خلال برنامج عرضته القناة الثانية للتلفزيون الحكومي في عطلة أعياد النيروز، في نيسان/ أبريل الماضي.

ويعاني العرب في إيران من مضايقات السلطة منذ انتصار الثورة عام 1979، حيث يتعرض سكان المناطق العربية بمحافظة خوزستان إلى الاضطهاد والملاحقة، إضافة إلى محاولات طمس الهوية العربية في الأحواز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة