ظريف: دعم أوروبا للاتفاق النووي ليس كافيًا

ظريف: دعم أوروبا للاتفاق النووي ليس كافيًا
The Foreign Minister of Iran Mohammad Javad Zarif speaks during a press conference with the Turkish foreign minister in Istanbul on January 4, 2014. Iran's foreign minister visits Turkey in the midst of a high-level corruption probe looking into illicit money transfers to Tehran. Mohammad Javad Zarif's trip comes as Turkey seeks to improve economic and political ties with its neighbour but with the government in Ankara embroiled in a deep political crisis over the corruption scandal. AFP PHOTO / OZAN KOSE (Photo credit should read OZAN KOSE/AFP/Getty Images)

المصدر: رويترز

اعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن ”الدعم“ الأوروبي للاتفاق النووي ”ليس كافيًا“.

وقال ظريف لمفوض الاتحاد الأوروبي للطاقة ميغل أرياس كانتي، اليوم الأحد، إن ”الاتحاد لا يفعل ما يكفي للحفاظ على مكتسبات إيران من الاتفاق النووي الموقع عام 2015، بعد انسحاب الولايات المتحدة منه“، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية.

وأضاف الوزير الإيراني، أنه ”مع انسحاب أمريكا زادت توقعات إيران من الاتحاد الأوروبي من أجل الحفاظ على مكاسب الاتفاق. وفي هذا الإطار فإن الدعم السياسي الأوروبي للاتفاق لا يكفي“.

ونقلت الوكالة عن ظريف قوله، إن ”إعلان شركات أوروبية كبرى احتمال انسحابها من تعاونها مع إيران لا يتسق مع التزام الاتحاد الأوروبي بتنفيذ الاتفاق النووي“.

ومنذ إعلان الرئيس دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، تعهد قادة الاتحاد الأوروبي بالسعي للإبقاء على تجارة النفط الإيرانية والاستثمارات، لكنهم أقروا بأن ذلك لن يكون سهلًا.

من جهته، قال أرياس كانتي، لصحفي غربي بعد اجتماعات استمرت يومين مع مسؤولين إيرانيين في طهران: ”علينا الحفاظ على هذا الاتفاق حتى لا نتفاوض على اتفاق جديد“، مضيفًا: ”رسالتنا واضحة. هذا اتفاق نووي يحقق المرجو منه“.

ووافقت طهران بموجب الاتفاق على تقييد أنشطتها النووية مقابل رفع معظم العقوبات الغربية المفروضة عليها، لكن مع تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة بدأت بعض الشركات الأجنبية بالفعل تلمح لنيتها الانسحاب من إيران.