وسط أزمة اقتصادية.. احتجاجات شعبية تنتظر نظام إيران جراء العقوبات الأمريكية 

وسط أزمة اقتصادية.. احتجاجات شعبية تنتظر نظام إيران جراء العقوبات الأمريكية 

المصدر: فريق التحرير

أفاد تقرير نشرته قناة إيرانية، اليوم الأحد، بأن المصاعب الاقتصادية في البلاد تفاقمت وأصبحت هناك حالة من الغضب الشعبي، ضد الحكومة والنظام الذي وصفته بـ“الهش“.

وذكرت قناة ”در“ الناطقة بالفارسية والتي تبث من الخارج، أن ”احتجاجات ضخمة تنتظر النظام الإيراني عقب إعلان الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي“.

وأشار التقرير الذي بثته القناة إلى أن ”من يراقب الوضع الإيراني عن كثب يلاحظ بدء شرارة احتجاجات رغم آلة القمع التي يستخدمها النظام“.

ووصف التقرير الأوضاع الاقتصادية في إيران بـ“غير المريحة“، منوهًا إلى أن ”البطالة وعدم تأمين رواتب العاملين في الشركات والمؤسسات الأهلية والحكومية سيدفع النظام إلى التراجع أمام أي احتجاجات شعبية واسعة“.

وأوضح التقرير أن السلطات الأمنية الإيرانية احتجزت في الفترة الأخيرة المئات من العمال، بسبب تنظيم احتجاجات في طهران ومحافظات تبريز وأصفهان ويزد والأهواز.

ونقل التقرير عن خبراء متابعين للشأن الإيراني قولهم إن النظام ”سيواجه تبعات تهميشه للمجموعات العرقية المختلفة بالإضافة إلى عملية فصل وتسريح العمال من وظائفهم والرقابة الشديدة المفروضة على شبكات الإنترنت ووسائل الإعلام“.

واعتبر التقرير أن الضغط ”يمكن أن يؤدي إلى انهيار النظام الإيراني الهش، الذي يعتمد أكثر من أي وقت مضى على قوات الأمن، بما في ذلك الحرس الثوري، لمواصلة بقائه“.

وخلص التقرير إلى وصف الاقتصاد الإيراني بأنه ”هش للغاية“، مبيناً أن ذلك يرجع جزئياً إلى كون معدل البطالة والتضخم مرتفعين، وكذلك النظام المصرفي الضعيف.

A  

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com