سرقة الوثائق السرية بمكتب الرئاسة الإيراني في لاهاي

سرقة الوثائق السرية بمكتب الرئاسة الإيراني في لاهاي

المصدر: طهران- إرم نيوز

أفادت وسائل الإعلام الإيرانية ليلة السبت أن المكتب الحقوقي لرئاسة الجمهورية في لاهاي قد تعرض إلى سطو من قبل أفراد مجهولين حيث سُرقت ”جميع الوثائق السرية المصنفة“ في المكتب، حسب وكالة ”تسنيم“.

وأفادت الوكالة الإيرانية التابعة للحرس الثوري، أنه قبل ثلاثة أيام، وربما ليلة الأربعاء 16 مايو، تعرض مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني في لاهاي للهجوم من قبل أشخاص مجهولين و ”سرقت جميع والثائق السرية ومبالغ طائلة نقدية بالعملة الصعبة“.

وأوضحت تسنيم، حول طبيعة هذه الوثائق على أنها ”جميع الوثائق السرية الحقوقية والقانونية المصنفة والتي ترتبط بالمطالب الإيرانية الحقوقية للدفاع عن حقوقها في مواجهة الإجراءات ”العدائية“ من قبل الولايات المتحدة والغرب ضد إيران“ حسب وصف الوكالة.

ووفقاً للمصدر، بالإضافة إلى هذه الوثائق الثمينة والسرية، إنه تمت سرقة مبلغ كبير من الصندوق داخل المكتب.

ومن جانبه أصدر مركز الشؤون القانونية والدولية للرئاسة الإيرانية بياناً حول هذه السرقة، حيث نفى فيه خبر سرقة الوثائق السرية، مشيراً إلى أنّه تمّت سرقة مبالغ نقدية حوالي مئة ألف يورو فقط، ويأتي هذا النفى بعد ساعات من انتشار خبر السرقة في وسائل الإعلام الإيرانية شبه الرسمية.

ويتبع مركز الشؤون القانونية الدولية من حيث الصلاحيات القانونية للرئاسة الإيرانية ومهمة هذا المركز الرئيسية التخطيط والتنسيق والإشراف على المطالبات والمنازعات بين إيران والمؤسسات الحكومية الأجنبية في الهيئات الدولية.

هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها سرقة وثائق سرية من المراكز الرسمية والحكومية التابعة لإيران في الداخل أوالخارج، بل كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن يوم 3 أبريل 2018 أن الاستخبارات الاسرائيلة تمكنت من الحصول على آلاف الوثائق السرية من البرنامج النووي الإيراني في عملية تم تنفيذها في قلب طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com