إيران تنفي مقتل 3 محتجين

إيران تنفي مقتل 3 محتجين
In this photo taken by an individual not employed by the Associated Press and obtained by the AP outside of Iran, people are affected by tear gas fired by anti-riot Iranian police to disperse demonstrators in a protest over Iran's weak economy, in Tehran, Iran, Saturday, Dec. 30, 2017. A wave of spontaneous protests over Iran's weak economy swept into Tehran on Saturday, with college students and others chanting against the government just hours after hard-liners held their own rally in support of the Islamic Republic's clerical establishment. (AP Photo)

المصدر: إرم نيوز

نفى حاكم مقاطعة إقليم فارس جنوب إيران، إسماعيل تبادار، الخميس، مقتل ثلاثة من المتظاهرين برصاص قوات الأمن خلال احتجاجات اندلعت، مساء الأربعاء، بمدينة  ”كازرون“ التابعة للمحافظة، متعهدًا بقمع أي احتجاجات؛ بذريعة مخالفتها للقوانين، وعدم حصولها على رخصة من وزارة الداخلية.

وقال إسماعيل تبادار للصحفيين، إن ”أحد المتظاهرين لقي مصرعه برصاص قوات الشرطة خلال احتجاجات غير مرخصة شهدتها مدينة كازرون، الليلة الماضية“، مضيفًا أن ”الوضع في المدينة تحت السيطرة“.

وطالب تبادار الإيرانيين بمدينة كازرون بعدم الانجرار وراء ما وصفها بـ“الشائعات التي تبثها مواقع التواصل الاجتماعي؛ لإثارة الاضطرابات في المدينة“، معتبرًا أن ”المغردين والناشطين لا يبحثون عن تقدم مدينة كازرون“.

بدورها، أفادت قناة صوت الشعب الداعمة للاحتجاجات، أن حشودًا واسعة من أهالي مدينة كازرون نزلوا للشوارع؛ احتجاجًا على قمع السلطات الأمنية.

ونقلت القناة عن مصادر حقوقية مطلعة قولها، إن ”أحد المتظاهرين توفي، صباح اليوم الخميس؛ متأثرًا بجروح أصيب بها الليلة الماضية“، مضيفة أن ”75 متظاهرًا أصيبوا بجروح، بينهم حالات خطرة“.

وأوضحت القناة بحسب مصادر ميدانية، أن ”تعزيزات عسكرية وصلت إلى كازرون، فيما انقطعت شبكة الإنترنت والاتصالات في المدينة لوقت طويل“.

وكانت مصادر حقوقية إيرانية، قالت في وقت سابق، من اليوم، إن ما لا يقل عن 200 من المتظاهرين بمدينة ”كازرون“ التابعة لمحافظة فارس جنوب إيران، اعتقلوا .

وتشهد هذه المدينة الإيرانية احتجاجات شبه متواصلة منذ عدة أشهر، وتبعد عن شيراز نحو مركز إقليم فارس حوالي 145 كم، ويبلغ عدد سكانها 226 ألفًا و 217 شخصًا في إحصائيات رسمية إيرانية نشرت العام الماضي.

ووفقًا لمركز الإحصاء الإيراني، فإن ”كازرون تعد في المرتبة المائة في إيران بالنسبة لعدد السكان، وهي خامس مدينة بإقليم فارس من حيث عدد السكان“.

ويعتمد اقتصاد كازرون على الزراعة والثروة الحيوانية والصناعة، وأهم المنتجات هي: القمح والحمضيات والقطن والكراث والمنتجات الحيوانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com