مقتل محتج واعتقال العشرات بعد مواجهات مع الأمن جنوب إيران

مقتل محتج واعتقال العشرات بعد مواجهات مع الأمن جنوب إيران

المصدر: إرم نيوز

نفذت السلطات الإيرانية، صباح اليوم الخميس، حملة اعتقالات واسعة في مدينة كازرون التابعة لمحافظة ”فارس“ جنوبي البلاد إثر مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 6 آخرين 2 منهم في حالة حرجة.

واعتقلت السلطات الإيرانية ما لا يقل عن 200 من المتظاهرين بالمدينة التابعة لمحافظة فارس، وفق ما أفادت مصادر حقوقية إيرانية، اليوم الخميس.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن كازرون شهدت مظاهرات واسعة تخللتها أعمال عنف في ساعات الليل، بسبب تخطيط السلطات إلى تقسيم المدينة، وفقًا لـ ”الأناضول“.

وأشارت إلى أن متظاهرين هاجموا مخفرًا للشرطة في المدينة وأشعلوا فيه النار، فيما انتشرت تسجيلات على شبكات التواصل الاجتماعي تظهر حالات إطلاق نار.

ولم يصدر أي بيان من السلطات الإيرانية بشأن الأحداث.

ونقلت قناة ”صوت الشعب“ الداعمة للاحتجاجات عن المصادر قولها إن ”ما بين 200 إلى 300 متظاهر بمدينة كازرون تم اعتقالهم بعد حملة أمنية من قبل السلطات الحكومية ضد المحتجين“، مضيفة أن ”قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع بشكل مكثقف لتفريق المتظاهرين“.

وأوضحت المصادر أن العشرات من أسر المعتقلين نفذوا، صباح اليوم، اعتصامًا أمام بعض مراكز الاعتقال بالمدينة للمطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين المتظاهرين.

وردد المتظاهرون أمس ”كازرون تخونونها“ في إشارة إلى مساعي السلطات الحكومية إلى تقسيم كازرون إلى قسمين وضم بعضها إلى محافظة فارس وقسم منها إلى بوشهر.

وتشهد كازرون، التي تبعد عن شيراز مركز إقليم فارس نحو 145 كم، ويبلغ عدد سكانها 226 ألفًا، احتجاجات شبه متواصلة منذ عدة أشهر.

ووفقًا لمركز الإحصاء الإيراني، فإن ”كازرون تعد في المرتبة المئة في إيران بالنسبة لعدد السكان، وهي خامس مدينة بإقليم فارس من حيث عدد السكان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com