ميركل: الاتفاق النووي ”ليس مثاليًا“ وماكرون: علينا حماية شركاتنا

ميركل: الاتفاق النووي ”ليس مثاليًا“ وماكرون: علينا حماية شركاتنا

أعلنت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، اليوم الخميس، في صوفيا أن دول الاتحاد الأوروبي توافق على أن الاتفاق النووي الموقع مع إيران ”ليس مثاليًا“، غداة محادثات حول هذا الموضوع بين الدول الـ28.

وقالت ميركل: ”الكل في الاتحاد الأوروبي يشاطر الرأي بأن الاتفاق ليس مثاليًا، لكن علينا البقاء فيه ومواصلة المفاوضات مع إيران حول مواضيع أخرى مثل الصواريخ الباليستية“.

وكانت ميركل تلقي كلمة في افتتاح قمة بين دول الاتحاد الاوروبي والبلقان سبقها مساء الاربعاء عشاء عمل مطوّل في صوفيا طغت عليه تبعات قرارات الرئيس الاميركي دونالد ترامب خصوصا في ما يتعلق بالاتفاق النووي الايراني والتي تشكل تحديا لاوروبا.

وصرح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ”سنعمل على البقاء في اطار اتفاق 2015 ايا تكن القرارات الاميركية“.

وتابع ماكرون ان الاوروبيين سيبدون ”التزاما سياسيا وسيعملون حتى تتمكن شركاتنا من البقاء“ في ايران، مضيفا انه سيتم بذل كل الجهود ”وفي الوقت نفسه تشجيع كل الاطراف على مواصلة المحادثات حول اتفاق اكثر شمولية“.

ومضى ماكرون يقول ان ”اتفاق 2015 بحاجة لاستكماله باتفاق حول الملف النووي لما بعد 2025 واتفاق حول النشاطات البالستية والحضور الإقليمي“.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس إن على الاتحاد الأوروبي أن يحمي شركاته العاملة مع إيران من العقوبات الأمريكية التي يعاد فرضها بسبب برنامج طهران النووي.

وقال ردا على سؤال لدى وصوله لحضور قمة زعماء الاتحاد الأوروبي في بلغاريا إن كان قلقا من إعلان شركة النفط الفرنسية العملاقة توتال أنها قد تنسحب من إيران بعد انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الإيراني، إن الأمر متروك للشركات العاملة في أسواق شتى لاتخاذ قراراتها بنفسها.

وعبر عن تفهمه لقلق الشركات الكبيرة الراغبة في حماية مبيعاتها الأمريكية لكنه أضاف أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يساند الشركات الأصغر التي تريد مواصلة العمل مع إيران.

وقال ”الشركات الكبيرة التي لديها مصالح في العديد من الدول تتخذ قراراتها وفقا لمصالحها. ينبغي أن تكون لها حرية القيام بذلك“.

وأضاف ”لكن المهم هو أن يكون بوسع الشركات وبخاصة المتوسطة التي ربما تكون أقل انكشافا على الأسواق الأخرى، الأمريكية وغيرها، القيام بهذا الاختيار بحرية“.

وقال ماكرون إن فرنسا تدعم اقتراحات المفوضية الأوروبية بشأن حماية الشركات الأوروبية التي قد تتضرر بسبب العقوبات الأمريكية على التجارة مع إيران وتعويضها.

وفيما يتعلق بالخلافات التجارية الأوسع نطاقا مع واشنطن، فقد دعا أيضا إلى إعفاء كامل للاتحاد الأوروبي من الرسوم الجمركية الأمريكية على الصلب. وقال إن أوروبا يجب أن تحمي ”سيادتها التجارية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com