فرنسا: لا عراقيل أمريكية أمام ضربنا لداعش

فرنسا: لا عراقيل أمريكية أمام ضربنا لداعش

واشنطن- نفى وزير الدفاع الفرنسي، جان ايف لودريان، وجود عراقيل أمريكية أمام مشاركة قوات بلاده الجوية في الضربات الموجهة ضد تنظيم ”داعش“.

وهو ما أكده نظيره الأمريكي، تشاك هيغل، خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده يوم الخميس، مع نظيره الفرنسي، في واشنطن.

ونفى لودريان وجود عراقيل أمام مشاركة قوات بلاده في توجيه ضربات جوية إلى داعش في العراق، مضيفا ”ليس هناك فيتو (على ضربات جوية فرنسية)، لدينا تعاون ممتاز فيما يخص الضربات وشفاف كذلك“.

وأكد على ضرورة ”تعاون البلدان في مجال مكافحة الإرهاب في مناطق الساحل الأفريقي، من موريتانيا إلى ليبيا، والمجاميع الإرهابية التي تشكل خطراً على أمن دول الساحل والولايات المتحدة وأوروبا“.

واعتبر خلال المؤتمر الصحفي أن ”التعاون بين شعوب أفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة، هو عامل حاسم في الحفاظ على الضغط المسلط على هذه الجماعات، مثل جماعة القاعدة في المغرب، وأنصار الدين والمرابطون“.

وتابع الوزير الفرنسي ”أكثر ما يقلق فرنسا في منطقة الساحل، هو الوضع في ليبيا، فالمجاميع الجهادية تنمو في ليبيا بمناطق غير منظمة، حيث يمارسون جميع أنواع التجارة غير القانونية وغير المشروعة“.

بدوره، قال وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيغل، إنه ”لا صحة لاتهام القيادات العسكرية الأمريكية، بمنع القوات الجوية الفرنسية من القيام بضربات جوية في العراق“.

وأكد وجود تعاون كامل بين القوات العسكرية الأمريكية ونظيرتها الفرنسية، مضيفا ”الولايات المتحدة وفرنسا تعملان سويا، وتخططان للضربات الجوية كلها، بهدف أن تكون مؤثرة على داعش“

واعتبر الوزير الأمريكي، قرار البرلمان التركي بالسماح لجيش بلاده بالتدخل البري في العراق وسوريا في حال تعرضه للخطر، ”تطورا إيجابيا“، معرباً عن امتنانه للقرار الذي حظي بتأييد واسع داخل البرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com