تركيا ”تفوّض“ جيشها بالتدخل في سوريا والعراق

تركيا ”تفوّض“ جيشها بالتدخل في سوريا والعراق

أنقرة – صادق البرلمانالتركي على مذكرةتفوض الحكومة فيإرسال القوات المسلحة خارج البلاد، للقيام بعمليات عسكرية وراء الحدود، إذا اقتضت الضرورة ذلك، والسماح للجنود الأجانب باستخدام القواعد العسكرية، الموجودة على الأراضي التركية.

وجاءت الموافقة على المذكرة التي تقدمت بها الحكومة للبرلمان أول أمس بشأن سوريا، والعراق، بعد نقاش استمر عدة ساعات، اليوم الخميس، حيث وافق عليها (298) نائبا، مقابل رفض (98).

وكان رئيس الوزراء التركي ”أحمد داود أوغلو“، قد وقع على المذكرة قبل إرسالها للبرلمان، في اجتماع مجلس الوزراء، الذي انعقد في وقت سابق، وركزت تلك المذكرة على إبراز مدى خطورة التهديدات المحدقة بالأمن القومي التركي، في ظل التطورات التي تشهدها دولتا الجوار (سوريا، والعراق).

وورد فيحيثياتالمذكرة“أن التهديدات، والمخاطر زادت بشكل كبير بطول الحدود البرية الجنوبية للبلاد، وأن منظمة ”بي كا كا“ لازالت موجودة في شمال العراق، وأن عدد التنظيمات الإرهابية ازداد بشكل كبير، وبالتالي فمن حق تركيا الدفاع عن أمنها القومي“.

وبدأ النقاش في البرلمان حول عدم توافق مذكرة التفويض المقدمة من قبل رئاسة الوزراء مع الدستور التركي، من عدمه.

وكان البرلمان التركي، تسلم أمس الأول، مذكرة موحدة قدمتها الحكومة التركية بشأن سوريا والعراق لـ ”تفويض القوات المسلحة التركية، بإرسال جنود إلى خارج البلاد، للقيام بعمليات عسكرية وراء الحدود، إذا اقتضت الضرورة ذلك، والسماح للجنود الأجانب باستخدام القواعد العسكرية، الموجودة على الأراضي التركية“.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، قد وقع على المذكرة قبل إرسالها للبرلمان، في اجتماع مجلس الوزراء، الذي انعقد في وقت سابق، وركزت تلك المذكرة على إبراز مدى خطورة التهديدات المحدقة بالأمن القومي التركي، في ظل التطورات التي تشهدها دولتا الجوار سوريا والعراق.

وفي غضون ذلك، حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الخميس، أنقرة من زيادة تفاقم الوضع في الشرق الأوسط بعد قرار البرلمان التركي السماح بالتدخل عسكريا في سوريا والعراق.

وجاء في بيان وزاري نشرته وكالة الأنباء الايرانية (ايرنا) أن ”السيد ظريف انتقد الوسيلة المختارة لمكافحة الإرهاب وأعرب عن قلقه من أي عمل يزيد الوضع تفاقماً“، وذلك في محادثة هاتفية مع نظيره التركي مولود جاويش اوغلو.

وأضاف البيان أن ظريف شدد أيضا على أنه ”في الوضع الحالي يجب على دول المنطقة التحرك بمسؤولية وتفادي الاسهام في زيادة تفاقم الوضع“.

وشهدت مدينة اسطنبول، مساء اليوم الخميس، وقفة احتجاجية قامت بها بعض المنظمات الأهلية، اعتراضا على المذكرة التي صادق عليها البرلمان التركي، في وقت سابق، مساء اليوم، والتي تفوض الحكومة بإرسال القوات المسلحة خارج الحدود للقيام بعمليات عسكرية، عند الضرورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com