واشنطن تفرض عقوبات جديدة مسؤول إيراني وقيادي بحزب الله

واشنطن تفرض عقوبات جديدة مسؤول إيراني وقيادي بحزب الله
U.S. Treasury Secretary Steven Mnuchin waves to the media as he and the U.S. delegation for trade talks with China, leave a hotel in Beijing, China May 3, 2018. REUTERS/Jason Lee TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

فرضت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء عقوبات على محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف وعلى بنك البلاد الإسلامي الذي مقره العراق ”لتحويلهما ملايين الدولارات“ للحرس الثوري الإيراني مع سعي واشنطن لوقف تمويل ما تصفه بأنشطة إيران الخبيثة في الشرق الأوسط.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين إن سيف حول سرا ملايين الدولارات نيابة عن الحرس الثوري الإيراني من خلال بنك البلاد ”لإثراء وتعزيز أجندة حزب الله التي تتسم بالعنف والتطرف“.

وقال بيان الخزانة الأمريكية إن العقوبات تستهدف كذلك محمد قصير المسؤول بحزب الله.

وتصنف الولايات المتحدة جماعة حزب الله اللبنانية الشيعية المدعومة من إيران على أنها جماعة إرهابية.

وقال منوتشين في بيان ”من الأمور المروعة ولكن غير المفاجئة تآمر أرفع مسوؤل مصرفي إيراني مع فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني لتسهيل تمويل جماعات إرهابية مثل حزب الله وذلك يقوض أي مصداقية قد يدعيها في حماية نزاهة هذه المؤسسة كمحافظ لبنك مركزي“.

وأدرجت أيضا الخزانة الأمريكية علي ترزالي مساعد مدير الإدارة الدولية بالبنك المركزي الإيراني وآراس حبيب رئيس بنك البلاد الإسلامي ضمن القائمة السوداء.

وقالت الوزارة إن العقوبات ضد سيف ووترزالي لن تؤثر بشكل فوري على تعاملات البنك المركزي.

ولكنها أضافت أن هذه العقوبات التي يجري فرضها بموجب الاتفاق النووي ستشمل تحويلات معينة للبنك المركزي بالدولار الأمريكي ابتداء من السابع من أغسطس آب 2018.

وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 وفرضت وزارة الخزانة عقوبات على ستة أفراد وثلاث شركات قالت إنهم حولوا ملايين الدولارات لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com