أخبار

إسرائيل تستبعد التوصل لاتفاق مرض مع طهران
تاريخ النشر: 29 سبتمبر 2014 10:57 GMT
تاريخ التحديث: 29 سبتمبر 2014 10:57 GMT

إسرائيل تستبعد التوصل لاتفاق مرض مع طهران

أفيغدور ليبرمان يقول " لا يجوز السماح لإيران بمواصلة نشاطاتها النووية".

+A -A

نيويورك – استبعد وزير الخارجية الإسرائيلى، أفيغدور ليبرمان، إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الدول العظمى وإيران حول مشروع طهران النووى يكون مرضيًا لإسرائيل.

وقال ليبرمان، خلال اجتماعات عقدها، الأحد، مع عدد من نظرائه على هامش مداولات الجمعية العمومية للأمم المتحدة فى نيويورك، ووزعتها الخارجية الإسرائيلية، إنه ”لا يجوز السماح لإيران بمواصلة نشاطاتها النووية“.

وأشار وزير الخارجية الإسرائيلي إلى أن ”الاتفاق السيئ مع طهران قد يفضي إلى اتفاق سيئ كالذي تم التوصل إليه مع كوريا الشمالية حول أسلحتها النووية“.

وعلى صعيد آخر، حذّر ليبرمان من أن أكبر خطر يهدد الاستقرار العالمى يتمثل فى قيام التنظيمات الإرهابية الإسلامية بوضع يدها على أسلحة الدمار الشامل من خلال استيلائها على دول بأكملها، داعيًا ”العالم الحر إلى تشكيل جبهة موحدة للتصدى لهذه التنظيمات“.

ويتهم الغرب وإسرائيل، إيران بالسعي إلى إنتاج أسلحة نووية، ما ترد عليه طهران بأن برنامجها مصمم للأغراض السلمية، مثل إنتاج الطاقة الكهربائية.

في المقابل، تتهم طهران عدوها اللدود، تل أبيب، بالتحريض على البرنامج النووي الإيراني؛ لصرف الأنظار عما تقول إنها ترسانة نووية إسرائيلية ضخمة وغير خاضعة للرقابة الدولية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك