التحقيق مع زعيم بالمعارضة الماليزية بموجب قانون نشر الأخبار الكاذبة

التحقيق مع زعيم بالمعارضة الماليزية بموجب قانون نشر الأخبار الكاذبة

المصدر: رويترز

 قالت وكالة (برناما) الماليزية للأنباء، اليوم السبت، إن الشرطة تحقق مع زعيم للمعارضة؛ بسبب الاشتباه في إدلائه بتصريحات مسيئة لمفوضية الانتخابات والشرطة.

ورفيزي رملي هو ثاني زعيم معارضة يجري التحقيق معه بموجب قانون تمت الموافقة عليه في أبريل/ نيسان، ويجرّم نشر ”أخبار كاذبة”.

وقالت الشرطة، يوم الأربعاء، إنها تحقق مع مهاتير محمد، مرشح المعارضة لمنصب رئيس الوزراء؛ بسبب مزاعم بأن طائرته تعرضت للتخريب قبيل الانتخابات التي تجرى الأسبوع الجاري.

ويتنافس في الانتخابات التي تجرى في التاسع من مايو /أيار رئيس الوزراء نجيب عبدالرازق ورئيس الوزراء السابق مهاتير محمد (92 عامًا).

ونقلت الوكالة عن نور عزام جمال الدين، مأمور شرطة ولاية نيجري سيمبيلان، قوله: إن السلطات تحقق مع رفيزي بسبب تصريحاته المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تقديم أوراق الترشح في الانتخابات في دائرة بالولاية.

وقال رفيزي إنه لم يُسمح لمرشح معارض بتقديم أوراق ترشحه.

 وأقرت حكومة نجيب قانونًا في أبريل/ نيسان يجرم نشر ”أخبار كاذبة“، مما يجعل ماليزيا في صدارة الدول التي تفعل ذلك.

وقال منتقدو القانون إنه يهدف لتكبيل المعارضة وحرية التعبير قبيل الانتخابات.

ويوم الإثنين، أدين مواطن دنماركي بسبب النقد غير الملائم للشرطة على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو أول شخص تجري محاكمته بموجب القانون الجديد.

ورفيزي زعيم بارز في حزب عدالة الشعب وصدر ضده حكم بالسجن في فبراير/ شباط؛ لكشف تفاصيل مصرفية سرية في فضيحة فساد عام 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com