إندبندنت: قطر تستأنف سرًا علاقاتها مع النظام السوري – إرم نيوز‬‎

إندبندنت: قطر تستأنف سرًا علاقاتها مع النظام السوري

إندبندنت: قطر تستأنف سرًا علاقاتها مع النظام السوري

المصدر: إرم نيوز

كشفت صحيفة ”إندبندنت“ البريطانية عن تحالف سري يجري بناؤه بين الرئيس السوري بشار الأسد وأمير قطر تميم بن حمد، يقوم على حلم مشترك بأن تتحول سوريا الأسد، بعد الحرب، إلى إمبراطورية، وأن يكون لقطر حضور ونفوذ في تلك الإمبراطورية على الشواطئ الشرقية للبحر المتوسط ، وهو ما يحظى بدعم وشراكة مفترضة من إيران وروسيا.

التقرير الذي أعده روبرت فيسك، ونشره الخميس، يكشف أن الأسد أبلغ صحفيين سوريين التقاهم قبل أيام، بأنه وتميم استأنفا العلاقات الرسمية مؤخرًا بأسلوب متدرج وبدرجة عالية من التكتم، طالبًا من الصحفيين ألّا ينشروا هذه المعلومة بأي حال من الأحوال.

وفي تقدير الصحفي البريطاني، المعروف بعلاقاته مع سوريا منذ أيام الرئيس حافظ الأسد، فإن هذه المستجدات تشكل قصة كبيرة في الأوضاع الإقليمية، إذا قدر لها أن تتوالى. فهي تعني تحالفًا سريًا على طموحات وأحلام عابرة للحدود، على الشواطئ الشرقية للبحر المتوسط، وبمشاركات مفترضة من إيران وروسيا اللتين تحلمان أيضًا بالمرابطة على الشواطئ الدافئة للمتوسط.

واستذكر فيسك أن التعاون غير المباشر بين الأسد وقطر يحتوي تاريخًا من الدعم القطري غير المباشر. وقال إن التمويل القطري لعمليات الإفراج عن الرهائن، في أكثر من مناسبة ومنها عن الراهبات المسيحيات السوريات، كان موضع تقدير مشترك من الأسد وتميم.

يشار إلى أن صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، كانت نشرت قبل أيام وثائق سرية مسربة تتضمن توثيقًا للدعم القطري بحوالي مليار دولار قدمته للمنظمات الشيعية المتحالفة مع إيران ومنها حماس، وكلها تعمل مع الأسد، تحت ذريعة الإفراج عن رهائن قطريين كان تمّ احتجازهم برحلة صيد في جنوب العراق .

وأشار التقرير إلى “ الأحلام الامبراطورية الملتبسة والمكلفة “ التي مارسها النظام القطري خلال العقدين الماضيين، وسخّر لها قناة الجزيرة واستأجر لها قواعد عسكرية أمريكية وتركية. مضيفًا أن طموحات قطر في لعب أدوار أكبر من حجمها؛ جعلها تدخل في مغامرات استدعت مقاطعة أربع دول عربية سجلت على الدوحة رعايتها للإرهاب والتطرف وتحالفها مع إيران..

ومع ذلك، كما يقول فيسك، فان قطر لا تزال تطمح بأن تجد في “ سوريا الأسد ما بعد الحرب، موقع نفوذ مؤثر على شواطئ المتوسط“. وأشار التقرير إلى إن روسيا بوتين ستكون بالتأكيد جزءًا من هذا الحلم الذي تشارك فيه إيران بطموحات معروفة لأن تصل أرضًا إلى شرقي المتوسط. داعيًا، فيسك إلى مراقبة حثيثة لمستجدات الوضع في جنوب لبنان؛ كونه يشكل جزءًا من هذا الحلم الخطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com