المغرب.. كشف أدلة جديدة حول تورط إيران بدعم ”بوليساريو“

المغرب.. كشف أدلة جديدة حول تورط إيران بدعم ”بوليساريو“

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

كشف الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية ، مصطفى الخلفي، عن الأدلة التي واجه بها المغرب إيران، حول تورّطها في دعم جبهة ”البوليساريو“ عن طريق ”حزب الله“ والتي بسببها تم قطع العلاقات الدبلوماسية.

وأوضح الخلفي، في لقاء صحفي اليوم الخميس، أعقب اجتماع المجلس الحكومي، أن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، سافر إلى طهران وواجه نظيره الإيراني بـ 3 أدلة ولم يتلق أي جواب يدحضها، ”الشيء الذي اقتضى قطع العلاقات مع إيران لتورطها في دعم البوليساريو“، بحسب تعبيره

وشدد المسؤول الحكومي، أن الأجهزة المغربية، رصدت قيام خبراء عسكريين من  حزب الله  بزيارات لمخيمات تندوف في الجزائر، والانخراط في تدريب عناصر ”البوليساريو“ على حرب العصابات، وحرب الشوارع، وتكوين عناصر الكومندوز، مؤكدًا أن المغرب قدّم الأدلة على ذلك.

وأردف المتحدث، أن الأجهزة المغربية رصدت أيضًا تسليم  حزب الله  أسلحة للبوليساريو من قبيل صواريخ  سام  9 وسام  11.

أما الدليل الثالث الذي قدمه المغرب لإيران، هو قيام دبلوماسي بارز في السفارة الإيرانية بالجزائر بتنظيم عمليات تسليح البوليساريو وتسهيل كل الإجراءات اللوجيستية.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، أن الأجهزة الأمنية المغربية يقظة وترصد كل كبيرة وصغيرة، معتبرًا أن المغرب  بدأ في جمع المعطيات قبل سنتين، غير أن السنة الأخيرة عرفت تطورات خطيرة، وهي تسليم شحنة الأسلحة، وهو المعطى الذي جعل المغرب يتحرك بصرامة .

وردًا على عدد من التأويلات والتحليلات والمواقف التي أوردتها جهات مسؤولة في كل من إيران و حزب الله وجبهة البوليساريو بشأن خلفيات قرار المغرب قطع علاقاته مع إيران، أكد الخلفي أن ”القرار مستقل وسيادي لا دخل لأي بلد فيه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com