بعد تحطم مقاتلة حربية.. هذه أبرز حوادث الطائرات الروسية في سوريا

بعد تحطم مقاتلة حربية.. هذه أبرز حوادث الطائرات الروسية في سوريا

المصدر: فريق التحرير

أعلن الجيش الروسي، اليوم الخميس، أن طائرة مقاتلة متطورة متعددة المهام من طراز سوخوي- 30 إس إم تحطمت في سوريا، صباح اليوم الخميس، بعد وقت قصير من إقلاعها؛ ما أسفر عن مقتل طياريها الاثنين.

وتعد هذه الطائرة من بين الأكثر تطورًا في الترسانة الروسية وقامت بأول رحلة لها في 2012.

 وفي سوريا استخدمت لإطلاق صواريخ جو-أرض على أهداف للمعارضة ومرافقة طائرات هجومية وقاذفات إستراتيجية.

وتعد حادثة سقوط المقاتلة الروسية هي الحلقة الأحدث في سلسلة حوادث تعرّض لها الطيران الروسي في سوريا منذ دخولها على خط الأزمة السورية عسكريًا في العام 2015.

في الـ 24 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 أسقطت القوات التركية مقاتلة روسية من طراز سوخوي – 24 عند الحدود مع سوريا، وقال حينها مسؤولون أتراك، إن طائرات تركية من طراز إف -16 أسقطت الطائرة، بعد تحذير طياريها مرات عدة بأنهما ينتهكان المجال الجوي التركي.

وفي الـ 25 من ديسمبر/ كانون الأول 2016 سقطت طائرة عسكرية من طراز توبوليف تو-154 على متنها 92 شخصًا بينهم عشرات من المغنين والعازفين والراقصين بالفرقة الموسيقية العسكرية سقطت في البحر الأسود وهي في طريقها إلى سوريا؛ ما أسفر عن مقتل جميع ركابها.

وفي شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2017 تحطمت مقاتلة من نوع سوخوي 24 عند الإقلاع من مطار حميميم؛ ما أدى إلى مقتل طياريها.

في الـ 3 من فبراير/ شباط 2018 أسقطت فصائل سورية معارضة طائرة حربية من نوع سوخوي 25 كانت تستهدف منطقة سراقب قبل أن يتم إسقاطها فوق بلدة معصران بمحافظة إدلب شمالي سوريا؛ ما أدى لمقتل قائدها.

في الـ 6 من مارس 2018 تحطمت طائرة نقل عسكرية أثناء هبوطها في قاعدة حميميم الروسية بغرب سوريا؛ وقد أدى الحادث إلى مصرع جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 39 شخصًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com