أخبار

فتاة كردية تنتحر بسبب عزم إيران إعدام شقيقها
تاريخ النشر: 01 مايو 2018 21:43 GMT
تاريخ التحديث: 01 مايو 2018 21:50 GMT

فتاة كردية تنتحر بسبب عزم إيران إعدام شقيقها

نشتمان البالغة من العمر 25 عامًا ووالدة طفل عمره 4 سنوات أقدمت على الانتحار بعدما فشلت جهودها في الحصول على عفو لشقيقها.

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

أقدمت ”نشتمان حسين بناهي“ الفتاة الإيرانية من القومية الكردية، مساء الثلاثاء، على الانتحار في منزلها بعد عزم السلطات الأمنية تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق شقيقها السجين السياسي ”رامين حسين بناهي“.

وقالت قناة ”صوت الشعب“ الداعمة للاحتجاجات الإيرانية، إن ”نشتمان حسين بناهي أقدمت على الانتحار بشنق نفسها في منزلها بمدينة سنندج التابعة لمحافظة كردستان غرب إيران”.

ونقلت القناة عن مصادر خاصة قولها إن ”نشتمان حسين بناهي البالغة من العمر 25 عامًا ووالدة طفل عمره 4 سنوات أقدمت على الانتحار بعدما فشلت جهودها في الحصول على عفو لشقيقها وقد أبلغتها السلطات الأمنية عائلتها بتنفيذ حكم الإعدام بحق شقيقها رامين بعد يوم غد (الخميس)“.

وفي سياق متصل، قالت منظمة هرانا الحقوقية في موقعها الرسمي، إن السلطات الإيرانية نقلت الأسير الكردي رامين حسين بناهي إلى الزنزانة الانفرادية بغية تنفيذ حكم الإعدام بحقه يوم الخميس القادم بالرغم من رفضه لكل التهم المنسوبة له في محكمة الثورة.

بدورها، دعت منظمة هيومن رايتس وتش، السلطات الإيرانية إلى وقف الإعدام الوشيك بحق بناهي.

وقد حكمت محكمة الثورة الإيرانية في 25 من يناير/كانون الثاني الماضي ضد رامين حسين بالإعدام بتهمة ”حمل السلاح ضد الدولة“ بعد محاكمة وصفت بـ“الشكلية ووسط أنباء التعذيب الخطيرة التي تمت بحق رامين“.

واعتقلت السلطات الإيرانية رامين حسين بناهي في يوليو (تموز) 2017 بتهمة العمل ضد الأمن الوطني والعضوية في حزب كومله الكردي المعارض للنظام الإيراني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك